شريط الأخبار

القائمة العربية في الكنيست عن ذكرى "النكبة": لن ننسى ولن نغفر

10:00 - 23 تموز / أبريل 2015

القائمة العربية بالكنيست
القائمة العربية بالكنيست

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

طالبت القائمة العربية المشتركة في الكنيست "الإسرائيلي"، "إسرائيل" بالاعتراف بـ"النكبة والمسؤولية عن الغبن التاريخي بحق المواطنين العرب والعمل على تصحيحه".

وقالت القائمة العربية، التي تضم 13 عضوا في الكنيست "الإسرائيلي"، في بيان لها اليوم الخميس، "يوم استقلالكم هو يوم نكبتنا، ونحن لن ننسى ولن نغفر مهما مر الزمان، والواقع المؤلم الذي عاشه ويعيشه الشعب الفلسطيني لم ينل من إرادته ولم يضعف عزيمته في الصمود وفي التمسك بحقوقه العادلة والمشروعة في العودة والحرية والاستقلال".

وتحتفل "إسرائيل" اليوم الخميس بذكرى مرور 67 عاما على إعلان دولتها.

والقائمة العربية المشتركة هي تحالف 4 أحزاب عربية كبرى في إسرائيل هي الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة ، والتجمع الوطني الديمقراطي والجناح الجنوبي للحركة الإسلامية والقائمة العربية للتغيير.

وللمرة الأولى خاضت جميع هذه الأحزاب الانتخابات "الإسرائيلية" ضمن قائمة واحدة.

ودعت القائمة إلى المشاركة في "مسيرة العودة"التي تنظمها جمعية الدفاع عن حقوق المهجرين ( غير حكومية) ولجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في "إسرائيل" (تمثل المواطنين العرب في "إسرائيل") والمقررة عصر اليوم في قرية الحدثة المهجرة.

وجاءت دعوة القائمة العربية المشتركة على موقع "فيسبوك" لمسيرة العودة إلى قرية الحدثة.

وقالت "تدعو القائمة المشتركة جماهير شعبنا للمشاركة في مسيرة العودة، التي تنظمها لجنة المهجرين بالمشاركة مع لجنة المتابعة، والتي تجري هذا العام في قرية الحدثة المهجرة، لتجديد العهد على التمسك بحق العودة وعلى مواصلة النضال من اجل تصحيح الغبن التاريخي، الذي لحق بشعب فلسطين".

واعتبرت أن "مسيرة العودة هي صرخة حرية في وجه الظلم والطغيان، وفي وجه من سرق الأرض والوطن وارتكب المجازر وهجر الناس من قراها ومدنها وحولهم الى لاجئين".

وأضافت "في مسيرة العودة لا نحيي فقط ذكرى النكبة بل نعلن تحدينا لواقع النكبة المستمر، وللمحاولات الإسرائيلية المتواصلة لمحو معالم الوجود الفلسطيني قبل 48، ولتزييف التاريخ والجغرافيا ولنشر وعي مشوه من خلال تدريس روايات مضللة، فهذا وطننا قبل النكبة وهو وطننا بعد النكبة وبعد الاستيلاء عليه، وهو راسخ لا يتزحزح في وعينا ووجداننا مهم عصفت بنا الأيام والإحداث، لن نتنازل عن حقنا في العيش الحر الكريم على أرضه وفوق ترابه".

وقد وثق موقع "فلسطين في الذاكرة" ، غير الحكومي، أكثر من 530 قرية عربية دمرتها "إسرائيل" وهجرت سكانها بعد حربي 1948 و1967.

 

ويعتبر الفلسطينيون أن إقامة "إسرائيل" على الجزء الأكبر من أرض فلسطين التاريخية عام 1948 هو "نكبة" وأن احتلال "إسرائيل" لقطاع غزة والضفة المحتلة، عام 1967 هو "نكسة".

 

انشر عبر