شريط الأخبار

"مهجة القدس": نقل الأسير المريض يسري المصري لمشفى سوروكا لإجراء فحوصات

01:40 - 21 حزيران / أبريل 2015

فلسطين اليوم - رام الله

أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم الثلاثاء أن إدارة مصلحة السجون الصهيونية قامت بنقل الأسير المريض يسري عطية محمد المصري (31 عاما)؛ وذلك لإجراء فحوصات طبية؛ نظرا لتدهور حالته الصحية.

وأفادت المؤسسة أن إدارة مصلحة السجون قامت بنقل الأسير المصري للمشفى؛ بعد سلسة من التحركات والمطالب من قبل أسرى الجهاد في نفحة لنقله للمشفى لإجراء الفحوصات الطبية المطلوبة؛ حيث تدهورت حالته الصحية بشكل كبير؛ مع ازدياد المخاوف تجدد انتشار السرطان في جسده.

وكانت إدارة سجن نفحة بتاريخ 07/04/2015 استدعت الأسير يسري المصري إلى العيادة؛ وأبلغته بنتائج الفحوصات والصور التي أجراها في مستشفى سوروكا؛ وقد تبين من خلال الصور؛ أنه يعاني من تضخم في الغدد اللمفاوية والمنطقة المحيطة بموضع العملية التي أجراها منذ أشهر لاستئصال الغدة الدرقية؛ وأكد له الطبيب أن حالته خطيرة وبحاجة لنقل إلى المستشفى لأخذ جرعات من الكيماوي ولكن بسبب الأعياد اليهودية وعدم وجود إدارة في السجن سيكون الموعد لاحقاً؛ علما أن الأسير يسري ومنذ إجراء العملية لاستئصال الغدة الدرقية بقي على نفس الحالة من المعاناة اليومية من الأوجاع والبرد الشديد والهزل وآلام الرأس وتشوش الرؤية.

من جهتها ناشدت مؤسسة مهجة القدس المؤسسات الحقوقية والجمعيات التي تعنى بشئون الأسرى وفي مقدمتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر بضرورة تكثيف جهودها من أجل إنقاذ حياة الأسرى المرضى، وتمكينهم من حقوقهم المشروعة في العلاج والحرية والكرامة الإنسانية.

جدير بالذكر أن الأسير المريض يسري المصري أعزب من مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني بتاريخ 09/06/2003م، وحكم عليه بالسجن لمدة عشرين عاماً وينتمي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين؛ ويعد أحد ضحايا سياسة الإهمال الطبي المتعمد في سجون الاحتلال الصهيوني.

انشر عبر