شريط الأخبار

الاحتلال ينشر تفاصيل جديدة عن عملية الدهس في التلة الفرنسية بالقدس

12:48 - 21 حزيران / أبريل 2015

فلسطين اليوم - ترجمة خاصة

سمحت محكمة الاحتلال في القدس المحتلة نشر تفاصيل من اعترافات منفذ عملية الدهس في التلة الفرنسية في القدس الأسبوع الماضي .

ووفقا لمزاعم المحكمة فقد اعترف خالد زهير قطينة (37 عاماً) بأنه شعر بأن الحافلة التي كانت من خلفه ستصدم بسيارته  لذلك اضطر للانحراف عن مسار السيارات  ولكن بعد ذلك اعترف بأنه قد كذب على محققيه وأنه نفذ عملية الدهس  لدهس يهود عمدا" وفق مزاعم الاحتلال.

وقال قطينه , وفقا لرواية الاحتلال  التي نشرتها القناة الثانية بأنه قبل ان ينفذ العملية تجول بسيارته عدة مرات بحثا عن يهود يريد دهسهم, وقال انه يريد دهس يهود بسبب حياته التعيسة.

وقالت شقيقة المواطن الذي يتهمه الاحتلال بتنفيذ العملية إكرام قطينة  ان عائلتها تنفي كافة المزاعم والاتهامات التي تطلقها وسائل الإعلام العبرية وبيانات شرطة الاحتلال حول احتمالية أن تكون خلفية هذا الحادث قومية، مؤكدة أن التحقيقات ما زالت جارية.

وبينت أن شقيقها متزوج فقط منذ 6 شهور وينتظر نجله الأول ولا يقدم على تنفيذ عملية قومية في مثل هذه الظروف، مؤكدة أن ما جرى هو 'حادث سير طبيعي ناتج عن هطول الأمطار الغزيرة في ساعات الليل وإرهاق شديد ناتج عن يوم عمل طويل أدى الى انحراف مركبته'، مشيرة إلى أن شقيقها يعمل سائق نقل طلبة.

ولفتت الى أن قوات الاحتلال اقتحمت قرية عناتا شمال القدس المحتلة لتفتيش منزل شقيقها حيث ألقت قنابل الغاز قبل أن تصادر جهاز حاسوبه الشخصي، منوهة إلى استدعاء والدها ووالدتها للتحقيق.

يذكر أن إسرائيلياً توفي في الحادث وأصيبت إسرائيلية بجروح خطيرة غي هذا الحادث.

انشر عبر