شريط الأخبار

هل سيقدم الحمد لله استقالته أم سيزور غزة؟

09:54 - 21 حزيران / أبريل 2015

الحمد لله
الحمد لله

فلسطين اليوم - غزة

تضاربت التصريحات منذ أمس, بشأن مصير حكومة التوافق برئاسة د.رامي الحمد لله , وخاصة بعد فشل زيارتها لقطاع غزة , وعدم تمكنها من القيام بمهامها لتؤكد مصادر مطلعة ان الحمد لله سيقدم استقالته للرئيس محمود عباس خلال ساعات .

التسريبات التي أكدتها مصادر لوسائل الإعلام , جاءت منافية لتصريحات الحمد لله  التي قال فيها " ان الامور بين الحكومة الفلسطينية وحركة حماس لم تصل الى طريق مسدود بعد، وان الخلافات العالقة لا يزال بالإمكان حلها.

وقال الحمد الله ان وزراء حكومة التوافق الوطني سيعودون من غزة الى رام الله، على ان يقوم هو بزيارة الى مدينة غزة نهاية الاسبوع بعد عودته من جاكرتا من اجل التفاهم مع حماس على حل الإشكالات.

ودعا رئيس الوزراء ابناء الشعب الفلسطيني الى عدم فقدان الامل بالمصالحة والتفاهم مؤكدا انه لا يزال قانعا على امكانية وضرورة التوصل الى حلول.

وكانت مصادر مطلعة أكدت لموقع "سكاي برس" ونقلا عن مصادر رئاسية مطلعة عن قرار مفاجىء حيث أبلغ د. رامي الحمد لله  رئيس الوزراء الفلسطيني الرئيس عباس نيته تقديم استقالته مع أعضاء حكومته خلال الساعات المقبلة.

وفقا لمصادر الرئاسة: فان أعضاء من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير تحاول جهدها في محاولة لثني الحمد لله للعدول عن قراره من أجل إعطاء فرصة لتشكيل وفد من المنظمة للذهاب الي غزة للتشاور مع حركة حماس حول المسائل العالقة .

وتتوقع أن يكون هناك ببعض النتائج التى من الممكن ان تساهم فى الدفع باتجاه امساك الحكومة بزمام الأمور بقطاع غزة.

ولا تزال الأمور غير واضحة , بشأن مصير حكومة التوافق والمشاكل العالقة في القطاع لتبقى الامور مفتوحة امام كافة الاحتمالات.

 

.

انشر عبر