شريط الأخبار

قوى سياسية مصرية تعلن مشاركتها في الحملة الدولية لمقاطعة "إسرائيل"

08:39 - 21 حزيران / أبريل 2015

فلسطين اليوم - وكالات

دشّن نشطاء وقوى سياسية مصرية، حملة شعبية لمقاطعة إسرائيل تحت اسم "BDS Egypt"، وذلك تزامنًا مع الذكرى الخامسة والأربعين لمذبحة "بحر البقر" بشمال مصر التي ارتكبتها إسرائيل إبان حرب الاستنزاف.

وبحسب مراسل الأناضول، أعلن المشاركون الانضمام إلى الحملة الدولية لمقاطعة وسحب الاستثمارات ومعاقبة إسرائيل (BDS)، خلال مؤتمر صحفي عُقد مساء الإثنين بنقابة الصحفيين وسط القاهرة.

بدوره، قال هيثم محمدين، القيادي بحركة الاشتراكيين الثوريين، إن "الحملة امتداد لجهود الشعب المصرى لمواجهة إسرائيل".

وأضاف للأناضول أن "الحملة اتخذت من الجندى المصري سليمان خاطر رمزًا لها"، لافتًا إلى أن "الحملة الدولية حققت أهدافها لأن إسرائيل صنفتها على أنها حملة معادية".

وأشار محمدين إلى أن "هناك شركات تعمل فى مصر (دون تسميتها) ولها امتداد داخل إسرائيل، والحملة ستضغط لخروج هذه الشركات من مصر بحملة مقاطعة كبيرة تختلف عن الحملات السابقة"، دون مزيد من التفاصيل حول وجه الاختلاف.

وسليمان خاطر (1961 - 1986) أحد عناصر قوات الجيش المصري، كان يؤدي مدة تجنيده على الحدود المصرية مع إسرائيل عندما أصاب وقتل سبعة إسرائيليين تسللوا إلى نقطة حراسته، في الخامس من أكتوبر/ تشرين أول 1985، وعلى إثرها تم تقديمه إلى محاكمة عسكرية، وقيل إنه مات منتحرًا.

رامى شعت، عضو مؤسس بالحملة، أكد للأناضول أن الشعب المصرى استجاب لحملة مقاطعة إسرائيل "كنوع من التضامن مع هذه الحملة التى شملت عددا كبيرا من دول العالم".

من جانبه، قال خالد داود، المتحدث باسم حزب الدستور (ليبرالي)، للأناضول، إن "القضية الفلسطينية حرّكت المشهد المحلي علي مدار 30 عامًا من حكم الرئيس المخلوع (حسني) مبارك"، مشيرًا إلى أن "هناك شركات عالمية عديدة (دون تسميتها) تدعم إسرائيل اقتصاديًا وعسكريًا، ولابد من مقاطعة هذه الشركات".

يذكر أن الكيانات المشاركة بالحملة هي: "التيار الشعبي (تحت التأسيس)، وحركة 6 أبريل، واتحاد طلاب مستقبل مصر، والحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، والحزب الشيوعي المصري، وحركة طلاب صوت الميدان، وحزب الدستور، وحزب مصر القوية، وحركة الاشتراكيين الثوريين".

وخلال المؤتمر، قام المشاركون بترديد هتافات "بنرددها (نرددها) جيل ورا (بعد) جيل بنعاديكِ (نعاديكِ) يا إسرائيل"، و"يا فلسطينى يا فلسطينى.. دمك دمي ودينك ديني".

من جهتها، قالت عزة مطر، القيادية بحزب التحالف الشعبي الإشتراكي، إن حملة "bds" تم تدشينها في فلسطين في عام 2005، بهدف مقاطعة إسرائيل اقتصاديًا، مؤكدًة إنه مع مرور الوقت بدأت الحملة في الانتشار عالميًا في كل أنحاء العالم.

وأوضحت أن المجتمع المدني طالب الشباب وطلاب الجامعات والأحزاب حول العالم، بالانضمام للحملة، وبالفعل لاقت نجاحًا كبيرًا، حتى أن بعض الدول، طالبت الشركات التابعة لها بإغلاق مقارها في إسرائيل تجنبًا للخسائر التى تتكبدها.

وأشارت مطر إلى أنه تم تدشين الحملة في مصر، بهدف فضح كل الشركات والجهات التى تتعامل مع إسرائيل وتطبع مع الكيان الصهيوني في أي مجال.

ويعود تاريخ مذبحة بحر البقر إلى الهجوم الذي شنته القوات الجوية الإسرائيلية صبيحة 8 أبريل/ نيسان عام 1970، حيث قصفت طائرات من طراز فانتوم مدرسة ابتدائية مشتركة (ذكور وإناث) في قرية بحر البقر بمركز الحسينية بمحافظة الشرقية وهو ما أدى إلى مقتل 30 طفلاً وإصابة 50 آخرين وتحويل المدرسة إلى ركام وحطام، وذلك بعد قرابة الشهرين من قصف الطيران الإسرائيلي لمصنع شرق القاهرة، خلف وراءه 89 قتيلا من العمال، خلال حرب الاستنزاف التي دارت بين القوات المصرية والإسرائيلية آنذاك.

انشر عبر