شريط الأخبار

جاءوا لهدف واحد.. الظاظا: الوزراء غير مخولين لاتخاذ القرارات

08:59 - 20 حزيران / أبريل 2015

فلسطين اليوم - غزة-خاص

أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس الدكتور زياد الظاظا، أن وزراء حكومة الوفاق الوطني جاءوا إلى قطاع غزة لتحقيق هدف واحد فقط وليس لاتخاذ القرارات وحل مشكلة الموظفين.

وأوضح د. الظاظا في تصريح خاص لـ"فلسطين اليوم الإخبارية" مساء الاثنين، أن هدف زيارة وزراء التوافق هو الحديث والتعامل مع المستنكفين فقط وليست مع الموظفين العاملين.

وقال: "مغادرة الوزراء قطاع غزة جاء بناءً على قرار سياسي من الحمدالله لأن الوزراء غير مخولين باتخاذ القرارات المناسبة لإنهاء ملفات الموظفين والمعابر وغيرها مبيناً أن رسائل وصلته من حركة الجهاد الإسلامي تفيد بان الحمد الله وعد بزيارة غزة لإنهاء الملفات العالقة خلال عودته من اندونيسية".

وقد غادر وزراء حكومة الوفاق الوطني قطاع غزة بعد يوم واحد من الزيارة لوصول المفاوضات بينها وبين حركة حماس لمرحلة صعبة.

وفيما يتعلق بعدم السماح للوزراء من القيام بمهامهم والالتقاء بموظفيهم، استهجن الظاظا هذا الحديث وقال: "الوزراء لم يُمارسوا مهامهم بوزاراتهم لعدم وجود موظفين مستنكفين يتعاملوا معهم على اعتبار أنهم شرعيين بينما الموظف الذي يعمل ليل نهار يعتبر غير شرعي وهذا لا يجوز ومخالف للاتفاقيات السابقة".

وكانت مصادر خاصة قالت "لـفلسطين اليوم الإخبارية" , اليوم الاثنين, أن عدد من موظفي السلطة, والذين توقفوا عن عملهم, منذ ثمانية أعوام, منعوا من التسجيل في وزاراتهم وفقا لقرار مجلس الوزراء بضرورة التوجه للتسجيل في ال20 من ابريل كلٌ حسب وزارته .

وذكرت المصادر الخاصة لمراسلنا، أن تبرير عدد من الموظفين المتواجدين في الوزارات للقادمين للتسجيل, أن التسجيل سيكون وفق اتصال سيصلهم لاحقاً, أو أن التسجيل ليس اليوم.

في حين برر آخرين أن التسجيل سيكون في مكان واحد , في حين بقى عدد آخر من الموظفين في حيرة من أمرهم , خاصة أنهم أبلغوهم " من الذي قال لكم التوجه للوزارات للتسجيل" .

وأضاف د. الظاظا: "يجب على الوزراء أن يقوموا بمهامهم للتعامل مع كافة الشعب وليست مع موظفين مستنكفين غير شرعيين وعليهم ان ينفذوا الاتفاقيات السابقة".

وأشار الظاظا إلى أن الاتفاقيات السابقة تطالب بتأهيل المستنكفين قبل عودتهم إلى العمل لأنهم تركوا العمل منذ فترة تزيد عن 8 سنوات وهم بحاجة إلى تأهيل، إضافة إلى توفير أماكن لهم إلى جانب الموظفين العاملين، ثم يتم دمج المستنكفين مع الموظفين العاملين وليست العكس كما يريد الوزراء الذين غادروا قطاع غزة.

انشر عبر