شريط الأخبار

"التغيير والإصلاح": الخطة التكافلية مؤقتة

06:35 - 20 تشرين أول / أبريل 2015

التشريعي
التشريعي

فلسطين اليوم - وكالات

قالت كتلة التغيير والإصلاح في المجلس التشريعي إن الخطة التكافلية التي أقرتها تهدف لتجاوز الأزمة التي خلقتها حكومة التوافق والحصار الذي تشارك فيه السلطة في رام الله.

وأوضحت الكتلة في بيان لها  أن الخطة تكافلية ومؤقتة لخدمة كل المواطنين، وخاصة الفقراء، والعاطلين عن العمل، والعمال، والموظفين، لتحريك عجلة الاقتصاد في القطاع.

وبيّن أن الخطة إيجابية ومؤقتة وسيشعر المواطن بأهميتها ومدى تحقيقها لمصلحته وكسر الحصار وسد حاجة الفقراء، وكفالة آلاف الفقراء والعاطلين عن العمل.

وأضاف البيان: "لو التزمت حكومة التوافق والسلطة بعدم المشاركة في الحصار على القطاع ورفعت الضرائب (البلو) عن الكهرباء ورفعت يدها الثقيلة عن موضوع الاعمار، وإدخال مواد البناء وقامت بواجباتها المكلفة بها في اتفاقات المصالحة لما كان هناك حاجه لأي خطوات جديده وانتهت المشكلة".

وأكد التشريعي أن الحكومة والسلطة هما الذين يتحملاً مسؤولية حصار القطاع وعدم إعادة الإعمار جنباً إلى جنب الاحتلال، وإغلاق معبر رفح بتحريض من السلطة لدى القيادة المصرية، بعد أن كان متنفساً لأبناء القطاع.

ولفت إلى أن تصريحات النائب جمال نصار بخصوص الضريبة حرفت عن مقاصدها واجتزأت من سياقها، ولم يقصد مطلقاً تحميل الضريبة للمواطن وخاصة الفقراء والعمال.

انشر عبر