شريط الأخبار

صحيفة:اتصالات متقدمة حول السماح بدخول عمال مـن غزة للعمل "بإسرائيل"

10:04 - 20 تموز / أبريل 2015

فلسطين اليوم - وكالات

كشف ناصر السراج مسؤول اللجنة المدنية في وزارة الشؤون المدنية في قطاع غزة عن وجود مفاوضات ومناقشات جدية وفي مراحل متقدمة مع الجانب الإسرائيلي حول السماح بدخول عمال من قطاع غزة للعمل في مجالات البناء والزراعة والخدمات في سوق العمل الإسرائيلية.

وأوضح السراج في تصريح لــ"الأيام" أن هذه المفاوضات والنقاشات تتم على كل المستويات بمن فيها المستويات السياسية العليا.

ووصف السراج التجاوب الاسرائيلي مع المطلب الفلسطيني بهذا الخصوص بالجدي هذه المرة متوقعاً ان تنتهي النقاشات خلال الفترة القريبة القادمة.

وعبر عن أمله في ان تفضي هذه النقاشات التي تدور منذ فترة طويلة عن السماح لعدد كبير من العمال بالدخول للعمل في سوق العمل الاسرائيلية للتخفيف عن البطالة المتفاقمة في قطاع غزة.

واكد ان مكتب الشؤون المدنية يتعرض لضغوط ومراجعات شديدة وكبيرة من قبل فئات العمال وغيرهم للاستفسار عن موعد السماح لهم بالعمل في اسرائيل.

وفي السياق ذاته اكد السراج أن الشؤون المدنية تمكنت من زيادة اعداد التجار المسموح لهم بالدخول الى اسرائيل والضفة الغربية الى نحو خمسة الاف تاجر من بينهم 3200 لديهم تصاريح سارية المفعول.

وقال السراج إن المفاوضات والنقاشات مع الجانب الاسرائيلي تشمل الكثير من القضايا الملحة ومن بينها قضية السماح للصيادين بالصيد حتى مسافة 12 ميلا.

واوضح ان الشؤون المدنية تعطي اولوية كبيرة لهذه القضية رغم خضوعها الى معايير امنية واعتبارات سياسية عليا ولكنه اكد انه يتم طرحها من قبل المسؤولين الفلسطينيين في كل الاجتماعات مع الجانب الاسرائيلي نظراً لأهميتها القصوى بالنسبة لسكان القطاع ولاكثر من خمسة الاف صياد يعملون في قطاع غزة.

وأشار الى وجود حديث مع الاسرائيليين حول السماح بعودة ابناء القطاع العالقين بالخارج ولم يستطيعوا العودة الى القطاع.

كما لفت السراج الى تلقيهم وعد من الجانب الاسرائيلي للسماح بخروج اكثر من سبعين طالباً حاصلين على عدم ممانعة اردنية للسفر عبر معبر بيت حانون "ايرز".

أما فيما يتعلق بزيادة عدد المسموح لهم بالصلاة في المسجد الاقصى خلال شهر رمضان القادم أوضح السراج انهم  يلحون دائما على الجانب الاسرائيلي بزيادة العدد ولكن يتذرع الإسرائيليون بتسرب عدد كبير ممن يسمح لهم بالصلاة الى داخل اسرائيل.

وقال انه ما معدله عشرة مواطنين لا يعودون الى القطاع ممن يسمح لهم بالصلاة في المسجد الاقصى والعودة في نفس اليوم، منتقداً هذه الظاهرة و"التي تصادر حق الغير في الصلاة".

ووعد السراج بالاستمرار بالطلب من الجانب الاسرائيلي لزيادة عدد المصلين سيما خلال شهر رمضان المقبل.

انشر عبر