شريط الأخبار

مستوطنون صهاينة يخشون استهدافهم عبر الحدود الاردنية

07:40 - 19 حزيران / أبريل 2015

الحدود مع الاردن
الحدود مع الاردن

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

كشف تقرير للقناة "العاشرة" العبرية أن الحدود الشرقية للكيان الصهيوني والتي تمر بمنطقة العربة المحاذية للحدود مع الأردن لا يوجد فيها أي جدار أمني، أو أي منظومة أمنية أو حتى أي أبراج مراقبة للحدود كما هو الحال في الحدود مع لبنان وسوريا ومصر.

ولفت التقرير الى انه في الوقت الذي تعزز الجماعات "الجهادية" قوتها في المنطقة على خلفية ما يسمى "الربيع العربي"، فإن المستوطنين في المنطقة القريبة من الحدود مع الأردن باتوا يتخوفون من احتمالات تنفيذ عمليات انطلاقاً من تلك المناطق.

وبناءً على ذلك، قام سكان المستوطنات الجنوبية المحاذية للحدود مع الأردن بإنشاء وحدة من المتطوعين وجميعهم عبارة عن مزارعين من سكان المنطقة ممن تخرجوا من وحدات النخبة في الجيش "الإسرائيلي". وتأتي هذه الخطوة بحسب القائمين على الوحدة الجديدة في أعقاب إهمال الجيش "الإسرائيلي" للحدود بين "إسرائيل" والأردن.

وقال المسؤول عن الوحدة في المنطقة وهو مظلي سابق في الجيش "الإسرائيلي" وخدم في جهاز الأمن العام في "إسرائيل" "الشاباك":"تساورني المخاوف من أن نصحو يوماً على عملية، كان يسعدني أن تتنبه الدولة لما يجري هنا وقبل أن يسقط قتلى". وما يثير المخاوف في صفوف المستوطنين هو عملية كالتي وقعت في شارع 12 على الحدود بين فلسطين المحتلة ومصر، ويمثل ذلك أحد أسوأ السيناريوهات لمستوطني المنطقة. وأعرب مستوطني منطقة العربة أنهم لا يريدون أن يتحولوا لضحايا لاحقين. من جهته، قال رئيس المجلس الإقليمي في منطقة العربة الدكتور إيال بلوم، ساخراً:"ما هو مؤكد، أنه لا يوجد لدينا أنفاق، بسهولة يمكن الدخول بدون أنفاق".

وشدد التقرير على أن المستوطنين في المنطقة، يشعرون بعد "الربيع العربي"، بأن لا شيء آمن فيها. إذ تبلغ نسبة الفلسطينيين في الأردن اليوم نحو 70% من مجموع السكان في الدولة وقسم كبير منهم هم من المؤيدين لحركة "حماس" و"الجهاد الاسلامي". ويبلغ طول الحدود بين "إسرائيل" والأردن نحو 400 كيلومتراً منها 200 كلم في منطقة وادي عربة.

ضباط  كبار  في الجيش "الاسرائيل" مسؤولون عن المنطقة الحدودية مع الأردن قالوا رداً على ذلك إن "المنظومة الأمنية للجيش الإسرائيلي في منطقة العربة كافية على ضوء التهديدات الحالية. إذ فقط نجح الجيش في القبض على سبعة متسللين أتراك حاولوا خلال الشهر الأخير اجتياز الحدود والدخول من الاردن إلى "إسرائيل" بالقرب من القرية التعاونية "كيبوتس" يوتفاتا.

واشار التقرير الى أنه على ما يبدو فإن الجيش "الإسرائيلي" أصبح مدركاً الآن لأهمية وجود جدار أمني على الحدود بين "إسرائيل" والأردن، مشابه لما هو عليه الوضع على الحدود مع سوريا ومصر، ولكن البدء بتنفيذ مثل هذا المشروع قد يحتاج لعدة سنوات.

انشر عبر