شريط الأخبار

ممثل كوميدي يتعرض للضرب أثناء مشهد "كاميرا خفية" في غزة

02:50 - 19 تموز / أبريل 2015

شويخ
شويخ

فلسطين اليوم - وكالات

في موقف طريف تعرض الممثل الكوميدي مؤمن شويخ للاعتداء بالضرب استدعى إدخاله للمستشفى، أثناء تصويره حلقات الجزء الرابع من برنامج الكاميرا الخفية "طول بالك" في قطاع غزة.

وقال شويخ لـ وطن للأنباء، أنه كان يلبس لباساً واقياً للمبيدات الحشرية، ويقوم برش المبيد على الشجر المزروع على جانب الشوارع، وذلك ضمن سيناريو تمثيلي خاص بحلقات البرنامج.

وأضاف شويخ أنه كان قد اتفق مع زميله الممثل ثائر أبو زبيدة بالمشي من جانبه عند مرور المواطنين لرشه بالمبيد، بحيث يرمي نفسه على الأرض ويبدأ بالتشقلب على ظهره مثل "الصرصور"، بهدف تصوير ردة فعل من المواطن على ذلك المشهد.

وأوضح أنه أثناء التصوير أمس في أحد شوارع قطاع غزة، قام برش المبيد على زميله الممثل أثناء مرور مواطن في الشارع، حيث رمى نفسه على الأرض ومثّل بأنه قد مات، بمشهد خرج فيه عن نص السيناريو، ما أثار ردة فعل من المواطن الخمسيني الذي كان يسير في الطريق.

وقال شويخ إن المواطن صدّق مشهد موت الممثل، وبدأ بلومه بقوله "لقد قتلت الرجل" بينما كان ينفي قتله وأنه توفي لحادث طبيعي لا علاقة به برش المبيد الحشري على الشجر.

وأضاف أن الحديث بينهما احتدم، ما أثار رد فعل المواطن الذي لطمه على وجهه، ما أدى لنزيف في الأنف ورضوض خفيفة، قبل أن يقوم المواطن بالفرار من المكان.

وأوضح أنه لحق بالمواطن ليخبره بأن المشهد كان تمثيلياً لكاميرا خفية والاعتذار منه على ذلك، لكنه لم يتمكن من ذلك.

وقد تعرض شويخ للضرب من مواطنين خلال برنامجه في أجزاء سابقة، ويرى أن المجتمع في قطاع غزة مرح ويتعامل بسلاسة معه، ومحب للحياة بالرغم من الحصار وسوء الوضع الاقتصادي هناك، والدليل استمرار برنامج "طول بالك" للموسم الرابع على التوالي، وفق قوله.

 



شويخ

انشر عبر