شريط الأخبار

"كامب ديفيد" خليجية امريكية في أيار المقبل

05:51 - 18 تموز / أبريل 2015

فلسطين اليوم - وكالات

أعلن البيت الأبيض، أمس، أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيستقبل قادة دول مجلس التعاون الخليجي الست، 13 ايار المقبل، في البيت الأبيض، ويوم 14 ايار في منتجع "كامب ديفيد" بولاية ميرلاند، لبحث مخاوف الدول الخليجية من الاتفاق النووي مع إيران، وسبل "تعزيز التعاون على الصعيد الأمني، والحملة العسكرية لدول التحالف العربي على الحوثيين في اليمن". ولم يُدْلِ البيت الأبيض بأي تفاصيل إضافية عن مجريات هذه الاجتماعات، التي تستمر يومين، مع قادة السعودية والبحرين والإمارات والكويت وقطر وسلطنة عمان.

كان أوباما قد دعا قادة الخليج إلى قمة في كامب ديفيد، مطلع إبريل الجاري، لطمأنتهم بعد التوصل إلى الاتفاق الإطاري مع إيران حول برنامجها النووي، فيما أكد رئيس الأركان الأمريكي مارتن ديمبسي أن جميع الخيارات، بما فيها الخيار العسكري، مطروحة لمنع إيران من امتلاك القنبلة النووية، وقال إن امتلاكها صواريخ "إس- ٣٠٠" الروسية لا يضعف القدرة الأمريكية على احتمال ضرب منشآتها النووية.

بدوره، أكد وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر أن واشنطن تدعم السعودية في حماية أراضيها، وفى الحملة التي تقودها لعودة الاستقرار في اليمن، وبحث وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان، أمس الأول، في الرياض، مع قائد القيادة المركزية الأمريكية، الفريق أول لويد أوستن، التعاون الأمريكي مع "عاصفة الحزم" ضد الحوثيين.

وشنّ التحالف العربي عشرات الغارات الجوية على مواقع الحوثيين، أمس، واستهدفت إمداداتهم العسكرية إلى باب المندب، وطالت الغارات المواقع العسكرية والألوية التابعة للرئيس المخلوع على عبدالله صالح في تعز وعدن وصنعاء.

انشر عبر