شريط الأخبار

أردنيون يعتصمون احتجاجاً على استيراد الغاز من الكيان

10:01 - 17 حزيران / أبريل 2015

الأردن وا اسرائيل
الأردن وا اسرائيل

فلسطين اليوم - وكالات

اعتصم نشطاء أردنيون اليوم بعد صلاة الجمعة، أمام المسجد الحسيني بوسط العاصمة عمان، احتجاجاً على اتفاقية لاستيراد الغاز الذي تعتزم حكومة بلادهم توقيعه مع الكيان الصهيوني.

واعتبر المشاركون بالوقفة، التي نظمتها "الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني"، أن الاتفاقية ترهن إرادة واقتصاد الاردني بيد "المحتل الصهيوني"، الذي ما زال ينكل ويقتل بالشعب الفلسطيني.

وهتف المشاركون، المنضوين تحت ائتلاف بشعارات تطالب القوى الأردنية والسياسية بالتكاتف لوقف مشروع الاتفاقية من بينها "لا مصالح صهيونية على أرض أردنية"، "غاز العدو احتلال" ، "وادي عربة ليس سلام .. وادي عربة استسلام"، في إشارة إلى اتفاقية السلام الأردنية - الإسرائيلية الموقعة عام 1994 والمعروفة إعلامياً باسم "وادي عربة".
 
وفي ديسمبر/كانون أول الماضي، صوت مجلس النواب الأردني "البرلمان" بالأغلبية على رفض توجه الحكومة الأردنية لتوقيع اتفاقية مدتها 15 عامًا، وبموجبها تؤمن إسرائيل الغاز للأردن اعتبارًا من عام 2017.

وكان مجمع النقابات المهنية الأردني استبق جلسة البرلمان تلك بالإعلان عن تشكيل ائتلاف نقابي وحزبي وشعبي مناهض للاتفاقية، التقى على إثره بعدد من أعضاء البرلمان لحثهم على رفض الاتفاقية، وقام بجمع 9 آلاف توقيع شعبي ونقابي وحزبي لرفض الاتفاقية قاموا بتسليمه لرئيس الحكومة عبد الله النسور.
 
وأعلنت شركة الطاقة الأمريكية نوبيل انيرجي، صاحبة حق امتياز استخراج الغاز من الكيان الصهيوني، في سبتمبر/ أيلول الماضي،   أنها وقعت اتفاقا مبدئيا مع شركة الكهرباء الوطنية الأردنية (حكومية) لتصدير الغاز إلى الأردن لمدة 15 عاما بقيمة إجمالي مقدرة بحوالي 15 مليار دولار؛ ليصبح الكيان المورد الرئيسي للغاز إلى الأردن خلال تلك الفترة.

انشر عبر