شريط الأخبار

التضامن مع الأسرى يجمع الفصائل الفلسطينية في ساحات الأقصى

04:40 - 17 حزيران / أبريل 2015

المسجد الأقصى
المسجد الأقصى

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

شهدت ساحات المسجد الأقصى بالقدس الشرقية، مسيرة تضامنية مع الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، إحياء للذكرى السنوية ليوم الأسير، التي تصادف اليوم الجمعة.

وانطلقت المسيرة بعد انتهاء صلاة الجمعة، حيث ردد المشاركون فيها، شعارات مؤيدة للأسرى، والإفراج عنهم من السجون الإسرائيلية.

ورفع المشاركون في المسيرة رايات لحركات فتح، وحماس، والجهاد الإسلامي، إلى جانب صور للأسرى

وعلّق ملثمون لافتة كبيرة على واجهة المصلى القبلي في المسجد، عليها صور لقادة فلسطينيين راحلين، منهم الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، والزعيم الروحي لحركة حماس، الشيخ أحمد ياسين، ومؤسس حركة الجهاد الإسلامي، فتحي الشقاقي والأمين العام السابق للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أبو علي مصطفى، والقيادي في حركة فتح، خليل الوزير (أبو جهاد)، والقيادي في حماس، عبد العزيز الرنتيسي.

ويقول الفلسطينيون إن جميع هؤلاء القادة اُغتيلوا من قبل إسرائيل. 

وكان الشيخ عكرمة صبري، رئيس الهيئة الإسلامية العليا، حيا في خطبة الجمعة في المسجد، الأسرى في يوم الأسير، مطالباً بالإفراج عنهم من السجون الإسرائيلية.

ولم يشتبك المشاركون في المسيرة مع الجيش الإسرائيلي الذي تواجد في محيط المسجد، حيث اقتصرت المسيرة على ساحاته.

ومنذ 17 أبريل/نيسان 1974 يحيي الفلسطينيون "يوم الأسير"، وهو اليوم الذي أطلق فيه سراح أول أسير فلسطيني، محمود بكر حجازي، في أول عملية لتبادل الأسرى بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وبحسب هيئة شؤون الأسرى والمحررين التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، يقبع في السجون الإسرائيلية حالياً، 6500 أسير، بينهم 478 صدر بحقهم أحكاماً بالسجن المؤبد لمرة واحدة أو لمرات عديدة، و 21 أسيرة، بينهن قاصرتان، و205 أطفال أعمارهم دون سن الـ18، و480 معتقلاً إدراياً، و13 نائباً، بالإضافة إلى وزيرين اثنين سابقين، وسط مطالبات رسمية وشعبية بضرورة الإفراج عنهم جميعاً.



مسيرة القدس

مسيرة القدس

مسيرة القدس

مسيرة القدس

مسيرة القدس

انشر عبر