شريط الأخبار

تصاعد غير مسبوق في الاعتداءات على الأسرى خلال 2014

04:31 - 17 تموز / أبريل 2015

فلسطين اليوم - وكالات

أكدت مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، أن العام 2014 شهد تصاعداً غير مسبوق في مستوى الأعمال العدائية التي تقترفها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين.

وأشارت المؤسسة في بيان لها اليوم الجمعة لمناسبة يوم الأسير الفلسطيني، إلى ان قوات الاحتلال قتلت خلال العام 2014 المعتقلين رائد عبد السلام الجعبري (37 عاماُ) ووائل سليم مصطفى (39 عاماً)، وأصدرت أكثر من 700 أمر اعتقال إداري وتجديد لأمر اعتقال إداري سابق، مما أدى إلى ارتفاع عدد المعتقلين الإداريين إلى 550 معتقلاً وهو الأعلى منذ العام 2009.

ولفتت إلى قوات الاحتلال تستمر ومنذ العام 1967 في نقل الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين إلى الأرض المحتلة في العام 1948، وهو ما يشكل خرقا للمادة (76) من اتفاقية جنيف الرابعة، ومخالفة جسيمة لاتفاقية جنيف الرابعة بموجب (المادة 147)، وجريمة حرب بموجب المادة (8) من ميثاق روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية.

وأكدت ان قوات الاحتلال وأجهزة أمنها تستمر باستخدام التعذيب بشكل ممنهج وعلى نطاق واسع ضد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين، فكل فلسطيني تعرض للاعتقال على يد قوات الاحتلال تعرض لأحد أشكال التعذيب النفسي أو الجسدي أو سوء المعاملة، بما في ذلك الضرب المبرح، والعزل الانفرادي، والاعتداء اللفظي والتهديد بالعنف الجنسي.

واعتبرت 'الضمير' أن الوقت قد حان للمجتمع الدولي لمحاسبة دولة الاحتلال على جرائم الحرب المتكررة التي ترتكبها بحق الفلسطينيين، وخاصة تلك الجرائم المرتكبة بحق المحرومين من حريتهم في سجون الاحتلال.

انشر عبر