شريط الأخبار

في ذكرى الرنتيسي.. هنية: فاوضنا الاحتلال بالبندقية وليس على الطاولة

09:03 - 17 حزيران / أبريل 2015

إسماعيل هنية
إسماعيل هنية

فلسطين اليوم - غزة

فنّد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إسماعيل هنية، اتهام البعض لحركته بأنها تفاوض الاحتلال من اجل إقامة كيان في غزة، مؤكدا أن لديهم الشجاعة إعلان أي مواقف بهذا الشأن.

وقال هنية في كلمة له مساء أمس الخميس، في خان يونس جنوب قطاع غزة في الذكرى السنوية الحادية عشر لاغتيال الدكتور عبد العزيز الرنتيسي احد ابرز قادة الحركة: "إن حركة "حماس" تملك من الشجاعة والجرأة لتعلن للجميع مواقفها والحوار مع الاحتلال هو بما صنعه القسام (كتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس) في المعركة الأخيرة".

وأضاف: "إن حركة حماس وفية لمبادئها ورؤيتها (..) ولن تجري مفاوضات مع العدو حاليًا، وان البعض يتهمنا بأننا نجري مفاوضات مع الكيان الصهيوني، وهو الذي يجري المفاوضات في الليل والنهار ومن فوق الطاولة وتحت الطاولة".

وتابع: "أن قضية التفاوض مع إسرائيل غير موجودة على طاولتها في هذه المرحلة (..) نحن نجد كتاب ومثقفين من ذوي المدرسة التفاوضية يقولون إن حماس تجري مفاوضات وهم يريدوا أن نكون مثيلا لهم وهم يطبقون مثل رمتني بدائها وانسلت، فهم تعودوا على مفاوضات فوق الطاولة وتحتها، وسرا وعلنا". وفق قوله.

وشدد هنية أن حركة حماس لن تتنازل أو تفرط بشبر واحد من أرض فلسطين، وإنها لا تفاوض الاحتلال نهائياً إلى بلغة السلاح والبندقية.

وقال: "إن المفاوضات مع الاحتلال صنعتها كتائب القسام في أطول وأشرس حرب، براً وبحراً وجواً، وانتصروا فيها".

وشدد على أهمية حماية الشعب الفلسطيني في مخيم اليرموك وتحييدهم عن الاشتباك في الشأن السوري، قائلا: "نحن ضيوف ننتظر العودة لفلسطين".

وأكد هنية على أن حركته لن تقبل بدولة في قطاع غزة أو إدارة مدنية أو بالإمارة أو الغنيمة، مشددا على أنه لا تنازل ولا تفريط بذرة واحدة من تراب أرض فلسطين التاريخية.

ووجه رسالة للأسرى قائلا: "سيأتي يوم تتنسمون به عبير الحرية ولن ننساكم". مضيفا كما حررنا أسرانا سابقا في صفقة وفاء الأحرار فإننا لن ننسى الأسرى المتبقين في سجون الاحتلال.

واعتبر هنية المتغيرات الإقليمية مبشرة للشعب الفلسطيني لا سيما أهل في قطاع غزة.

وأشاد هنية بمناقب الشهيد الرنتيسي كأحد ابرز قادة الشعب الفلسطيني، واحد أهم قادة حركة "حماس".

انشر عبر