شريط الأخبار

ماذا سيعلن ايزنكوت قريباً حول قضية الجنود الأسرى؟

04:43 - 16 تموز / أبريل 2015

ايزونكوت
ايزونكوت

فلسطين اليوم - وكالات

بعد سنوات من الفشل في الوصول للجندي الأسير لدى المقاومة "جلعاد شاليط" خرج رئيس هيئة الأركان في الجيش الصهيوني الأسبق غابي أشكنازي ليعلن عن فشله في الوصول لمكان تواجد شاليط والافراج عنه بعملية عسكرية، وهو ذات الأمر المتوقع من رئيس هيئة الأركان الجديد غادي ايزنكوت في قضية الجنود الأسرى في غزة مؤخراً.

وتبذل دولة الكيان جهودا استخبارية ضخمة في محاولة لمعرفة مصير وأماكن إخفاء الجنود الأسرى في قطاع غزة، بهدف التأكد من مقتلهم وعدم جعلهم كورقة بيد المقاومة الفلسطينية بغزة.

وتشير المعلومات إلى أن دولة الكيان ستفشل في الوصول لمعلومات عن الجنود الأسرى في قطاع غزة ما سيجعل الخيار العسكري لتحريرهم بعيد المنال ويضطرهم للذهاب لصفقة تبادل أسرى مع المقاومة الفلسطينية.

بالتأكيد دولة الكيان تدرك أن المقاومة الفلسطينية ليس لديها خيار آخر في قضية الجنود غير المحافظة عليهم لحين اكتمال صفقة تبادل جديدة، ولذلك ستحاول إفشال الوصول لصفقة حتى لا تحسب كإنجاز جديد.

يبدو أن العدو سيصل لطريق مسدودة بوقت أسرع مما حدث بالنسبة لقضية جلعاد شاليط، وربما يتعجل من أمره لاتمام الصفقة في وقت قريب وهو ما سنسمعه خلال الفترة المقبلة من إعلانات للفشل في الوصول للجنود الأسرى في قطاع غزة.

انشر عبر