شريط الأخبار

في تقرير لاتحاد الاذاعات عشية يوم الاسير

بالأسماء.. 20 صحفياً فلسطينياً في سجون الاحتلال الإسرائيلي

10:01 - 16 تموز / أبريل 2015

اعتقال صحفي
اعتقال صحفي

فلسطين اليوم - غزة

اقتحمت قوات الاحتلال الصهيونية , منزل مدير موقع أصداء الإخباري الصحفي الفلسطيني أمين أبو وردة في مدينة نابلس وقامت باعتقاله.

وقالت عائلته إن عشرات الجنود اقتحموا المنزل وقاموا بتفتيشه والتحقيق مع الصحفي أبو وردة لأكثر من ساعة ثم صادروا هاتفه النقال وثلاثة أجهزة حاسوب واقتادوه إلى جهة غير معلومة.

وكان الاحتلال الإسرائيلي قد أفرج عن أبو وردة ( 47 عاما ) في العاشر من تشرين أول/أكتوبر عام 2012 بعد اعتقال إداري استمر (10) شهور.

وباعتقاله الأخير، ينضم الصحفي أبو وردة إلى قائمة من عشرين صحفيا وكاتبا وناشطا إعلاميا وطالبا في كليات الإعلام معتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، أقدمهم الصحفي محمود موسى عيسى الذي كان يعمل مراسلة لصحيفة صوت الحق والحرية قبل اعتقاله عام 1994 ورفض الاحتلال الإفراج عنه مع الدفعة الأخيرة من قدامى الأسرى الفلسطينيين.

وشهدت الأعوام الأخيرة ارتفاعا ملحوظا في استهداف واعتقال الصحفيين الفلسطينيين وكذلك في أنماط محاكمتهم واحتجازهم. فمن ناحية أصبح الاعتقال الإداري سيفا مسلطا على حياتهم من خلال تجديده المتكرر كما يحدث مع الصحفي نضال أبو عكر مدير إذاعة الوحدة ببيت لحم والذي جدد اعتقاله الإداري للمرة الثالثة منذ اعتقاله نهاية حزيران 2014.

وكان الصحفي محمد منى مراسل وكالة قدس برس في نابلس والذي أفرج عنه قبل أقل من شهر بعد عامين من الاعتقال الإداري قد خاض إضرابا طويلا عن الطعام من أجل وقف هذه السياسة.

ومن ناحية أخرى، يستهدف الاحتلال الإسرائيلي بالاعتقال صحفيين فلسطينيين على خلفية عملهم الصحفي، وبصورة فاضحة وفي سابقة خطيرة حاكم الاحتلال مراسل قناة الأقصى علاء الطيطي ( 32 عاما) بتهمة العمل في " فضائية إرهابية محظورة"، إلى جانب اعتقال مدير مكتب القناة في الضفة عزيز كايد ومصورها أحمد الخطيب وتحويلهما للاعتقال الإداري أيضا.

 

 وبمناسبة يوم الأسير الفلسطيني الذي يصادف 17 نيسان/أبريل، يذكّر اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الفلسطينية العالم بمعاناة الصحفيين الفلسطينيين الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، مطالبا بالإفراج الفوري عنهم.

وأشار الاتحاد خلال بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه إلى المخالفة القانونية الجسيمة التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحفيين الفلسطينيين سواء باعتقالهم ومحاكمتهم أو احتجازهم والتحقيق معهم لساعات أو مضايقتهم ومنعهم من التغطية بصورة دائمة.

ودعا الاتحاد الأجسام الصحفية الفلسطينية خاصة والعربية والدولية عامة وعلى رأسها اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمة مراسلون بلا حدود إلى تسليط الضوء على واقع الصحفيين الفلسطينيين تحت الاحتلال والضغط من أجل الإفراج عن المعتقلين منهم.

ويذكّر الاتحاد بما جاء في المادة (19) من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية أن: لكل إنسان حق في حرية التعبير ويشمل هذا الحق حريته في التماس مختلف ضروب المعلومات والأفكار وتلقيها ونقلها إلى الآخرين دونما اعتبار للحدود سواء على شكل مكتوب أو مطبوع أو في قالب فني أو بأية وسيلة أخرى يختارها.

وينشر اتحاد الإذاعة والتلفزيونات الفلسطينية قائمة تفصيلية بأسماء الصحفيين والكُتاب والنشطاء الإعلاميين المعتقلين في سجون الاحتلال:

1. أقدم الصحفيين المعتقلين محمود موسى عيسى، من مخيم شعفاط شمال القدس، والذي عمل مراسلا لصحيفة صوت الحق والحرية ومديرا للتحرير فيها، ومعتقل منذ عام 1993، ومحكوم بالسجن المؤبد.

2. الصحفي أحمد الصيفي، من رام الله، وكان طالبا في كلية الإعلام بجامعة بيرزيت، ومعتقل منذ 19/8/2009 ويقضي حكما بالسجن لمدة 19 عاماً.

3. الصحفي صلاح عواد، من نابلس، وهو معتقل منذ شهر نيسان 2011، ويواجه حكما بالسجن لمدة 7 سنوات، وكان يشغل مدير الدائرة الإعلامية في نادي الأسير الفلسطيني برام الله.

4. مدير الدائرة الإعلامية بمكتب نواب حركة حماس في رام الله مراد محمد أبو البهاء، والمعتقل منذ تاريخ 15/6/2012.

5. الصحفي عنان سمير عجاوي من منطقة جنين، اعتقل على معبر الكرامة بتاريخ 16/1/2013.

6. الناشط والكاتب الصحفي ثامر سباعنة، من بلدة قباطية قرب جنين ومعتقل منذ 6/3/2013.

7. مدير مكتب صحيفة فلسطين التي كانت توزع بالضفة الغربية وليد خالد من سلفيت والمعتقل منذ آذار 2013.

8. مدير إذاعة الوحدة ببيت لحم ومقدم برنامج "في زنازينهم" الناشط والصحفي نضال أبو عكر والمعتقل منذ 28-6-2014.

9. الصحفي عمار زهير أسعد وهو طالب في كلية الإعلام في الكلية العصرية من قرية عورتا قضاء نابلس، والمعتقل منذ تاريخ  17/12/2013.

10. الصحفي همام عتيلي من  طولكرم والمعتقل منذ 12/8/2014 وهو طالب بقسم الإذاعة والتلفزيون بجامعة النجاح الوطنية.

11. مدير مكتب فضائية الأقصى في الضفة الغربية عزيز كايد الذي اعتقل من منزله بمدينة البيرة بتاريخ 17/6/2014 وجرى تحويله للاعتقال الإداري مرتين آخرهما في 30 أكتوبر الماضي.

12. الصحفية والناشطة في مجال الأسرى بشرى الطويل والمعتقلة منذ 4/7/2014 وأعادها الاحتلال إلى حكمها السابق قبل الإفراج عنها في صفقة تبادل الأسرى عام 2011.

13. قتيبة قاسم مراسل موقع أصداء برس والذي اعتقل على حاجز الكونتينر شمال بيت لحم بتاريخ 10-12-2014.

14. علاء الطيطي، مراسل فضائية الأقصى في الخليل، اعتقل بتاريخ 21-1-2015 وخضع للمحاكمة بتهمة العمل في جهة محظورة.

15. عامر أبو هليل من الخليل، الصحفي بإذاعة محلية برام الله، اعتقل بتاريخ 25-1-2015، وهو طالب إعلام بجامعة القدس.

16. محمد عطا من رام الله، صحفي حر وطالب بكلية الإعلام في جامعة القدس، اعتقل بتاريخ 27-1-2015.

17. الصحفي أحمد الخطيب مصور قناة الأقصى الفضائية والمعتقل منذ حزيران 2014 وجرى تمديد اعتقاله الإداري للمرة الثالثة آخرها في 15 فبراير 2015.

18. الصحفي إسلام سالم مراسل في شبكة بيت لحم الإخبارية والذي اعتقل بعد مراجعة مخابرات الاحتلال بتاريخ 16-3-2015.

19. الصحفي علي العويوي مقدم برنامج السابعة مساءً في إذاعة الرابعة بمدينة الخليل الذي اعتقل من منزله بتاريخ 29-3-2015.

20. مدير موقع أصداء الإخباري الصحفي أمين أبو وردة الذي اعتقل من مدينة نابلس بتاريخ 15-4-2015.

انشر عبر