شريط الأخبار

غرفة تجارة وصناعة غزة تستقبل وفد من مؤسسة الإديوكيد الإيطالية

10:21 - 15 تشرين أول / أبريل 2015

غرفة تجارة وصناعة غزة
غرفة تجارة وصناعة غزة

فلسطين اليوم - غزة

استقبلت غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة وفد من مؤسسة الإديوكيد الإيطالية ضم كل من فرانشيكا مانزوني مديرة برامج الشرق الأوسط , لوكا رتيشاردي مدير المؤسسة في فلسطين و أدريانو لوستيا إستشارى وذلك في مقر الغرفة التجارية.

وكان في استقبالهم ناصر الحلو نائب رئيس الغرفة و جهاد بسيسو رئيس لجنة العلاقات الخارجية , عدنان حرزالله نائب أمين الصندوق والجهاز التنفيذي للغرفة.

وفي بداية اللقاء رحب ناصر الحلو نائب رئيس الغرفة التجارية الصناعية بزيارة الوفد الإيطالي إلى مقر غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة و من ثم تطرق إلى أهمية المشروع المنوى تنفيذة بالشراكة مع مؤسسة EducAid والذي يستهدف تدريب ذوى الإحتياجات الخاصة من الشابات و صقلهم بالمهارات التى تؤهلهم إلى الإنخراط في سوق العمل , وأكد على وجود فرصة قوية لتدريبهم في مجال تكنولوجيا المعلومات , حيث أن طبيعة تلك الأعمال لا تحتاج إلى مجهود بدني , كما أن قطاع تكنولوجيا المعلومات يعتبر من القطاعات الواعدة والقادرة إلى الولوج للعالم الخارجي دون قيود المعابر.

وأكد الحلو على أن الغرفة التجارية الصناعية هب الحاضنة للمشاريع المتناهية الصغر و الصغيرة و المتوسطة وتضم في عضويتها ما يزيد عن 6500 عضو.

من جانبها أكدت فرانشيكا مانزوني مديرة برامج الشرق الأوسط بأن المشروع تخطى الموافقة الأولى و الثانية و إنتظار الموافقة النهائية خلال الفترة القادمة لبدء التطبيق على أرض الواقع.

وتحدث لوكا رتيشاردي مدير المؤسسة في فلسطين عن أهمية العمل مع الغرفة التجارية لما له من أثار إيجابية على دعم المشروع وتحقيق نتائج إيجابية و الحفاظ على الإستمرارية.

وتاتي زيارة وفد المؤسسة الإيطالية بعد لقاء سابق عقده رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة وليد الحصري و نائب الرئيس ناصر الحلو بالإضافة إلى مجموعة من رجال الأعمال مع السفير الايطالي ديفيد سيسيليا والملحق التجاري ايلونورا اياكروسي , وتم خلال اللقاء طرح العديد من القضايا التى تهم القطاع الخاص الفلسطيني و الأزمات التى يعاني من قطاع غزة و على رأسها أزمة الكهرباء و تعثر عملية إعادة الإعمار.

حيث شرح الحصرى خلال اللقاء ما يعانيه قطاع غزة من أوضاع اقتصادية و معيشية صعبة خصوصا ما بعد العدوان الأخير , وتطرق الحصرى إلى معدلات البطالة و الفقر المرتفعة في قطاع غزة وما أصاب المنشآت الاقتصادية من دمار نتيجة الاستهداف المباشر في الحرب الأخيرة.

وقدم السفير الايطالي مقترحات لتقديم قروض طويلة الامد لمدة 7 سنوات لمشاريع استثمارية صناعية بغزة بقيمة تتراوح بين 50 و500 الف يورو ، بضمان احضار الآلات والماكينات ومواد الخام من ايطاليا وادخالها الى قطاع غزة بالتنسيق مع الجانب الاسرائيلي .

 

انشر عبر