شريط الأخبار

تقرير: شركات الخلوي الإسرائيلية تموّل الاستيطان

08:10 - 14 تشرين أول / أبريل 2015

شركات خليوية
شركات خليوية

فلسطين اليوم - وكالات

دفعت ثلاث شركات خليوي اسرائيلية كبيرة بما فيها شركة "اورانج" اموالا للمستوطنين الذين يعيشون في مستوطنات غير قانونية في الضفة الغربية، وذلك وفقاً لوثائق حصلت عليها مجلة "972" المعنية بالشؤون الفلسطينية والاسرائيلية.

 

وذكرت المجلة اليوم الثلاثاء، انه خلال ( 12 عاما) قامت شركات: اورانج وسيليكوم وبيليفون الاسرائيلية بدفع ما يقارب 200 الف شيكل لمستوطنين اسرائيليين يعيشون في البؤرة الاستيطانية "ميغرون" قرب مدينة رام الله، وذلك من اجل وضع هوائي لأجهزة الهواتف الخلوية في هذه البؤرة.

 

واضافت المجلة ان شركات الهاتف الخليوي بنت ابراجها في الضفة الغربية بدون الحصول على اذن من الجيش الاسرائيلي، الذي يعتبر المسؤول عن مثل هذه الامور في المناطق الفلسطينية.

وحذرت السلطات الفرنسية مواطنيها في العام الماضي بعدم الانخراط باعمال او استثمارات مع المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية.

ووفقاً لتقارير نشرتها الصحافة الاسرائيلية، فإن شركات الخليوي لم تكتف بعدم الحصول اللازمة لبناء ابراج داخل المستوطنة، بل تجاهلت قرارت التي اصدرها الجيش الاسرائيلي بعدم بناء هذه الابراج.

وتطالب الشركات اليوم المحاكم الاسرائيلية السماح لها بوضع هوائيات في المستوطنات في الضفة الغربية، بحجة انها ضرورة من اجل الحفاظ على الأمن للمواطنين الاسرائيليين.

انشر عبر