شريط الأخبار

معاريف: الجندي هدار جولدن حي وعولج بمستشفى في رفح

04:17 - 14 تشرين أول / أبريل 2015

هدار جولدن
هدار جولدن

فلسطين اليوم - وكالات

زعمت صحيفة معاريف "الإسرائيلية" اليوم الثلاثاء أنّ الضابط الإسرائيلي (هدار جولدن) المفقود في العدوان الأخير على قطاع غزة هو "حي".

وأضافت الصحيفة أنّ "جولدن تم أسره في رفح، ومن ثم تم نقله لمستشفى برفح في ذلك الوقت".

ونقلت عن جيش الاحتلال: "إنّ الخاطفين تصرفوا بحنكة عسكرية في هذه العملية"، مشيرةً إلى أنّهم تصرفوا بكفاءة عالية وغير متوقعة، الأمر الذي نتج عنه عودتهم بالضابط الإسرائيلي "هدار" إلى غزة من خلال الأنفاق التي حفرتها حماس.

وقالت الصحيفة: "إنّ التقديرات الأولية للجيش في بداية عملية الإختطاف تؤكد أنّ مقاتلي حماس تمكنوا من إختطاف جولدن على قيد الحياة".

وأوضح قائد لواء جفعاتي العقيد فينتر أنّ التقديرات الأولية التي كانت سائدة لدى الجيش في اللحظات الأولى من عملية الإختطاف هي "أنّ هدار على قيد الحياة ونُقل إلى مستشفى رفح".

وبرر فينتر الكثافة النارية المتوحشة التي قام بها جيش الاحتلال برفح بعد وقوع عملية الإختطاف، قائلاً: "إنها كانت من أجل عزل منطقة الحدث وعرقلة حركة مقاتلي حماس الذين نفذوا عملية اختطاف هدار غولدن لمنع تهريبه عبر نفق مؤدي إلى مكان آمن".

وأضاف أنّ الخطأ الفادح الذي أدى إلى اختطاف غولدن هو "دخول قوة صغيرة من الجيش غير مؤمنة بشكل كافي للعمل بمنطقة رفح عقب الإعلان عن وقف إطلاق النار بين الطرفين"، لافتاً إلى أنّ القوة الإسرائيلية تفاجأت بكمين أعده مقاتلو حماس.

ونوه إلى أنّ رصاص الجنود القتلى وُجد كما هو مما يدلل على أنهم قُتلوا على الفور ولم يستطيعوا الرد على المهاجمين.

ولفتت الصحيفة العبرية إلى أنّ المعارك التي دارت رحاها في رفح حظيت باسم "يوم الجمعة الأسود"، منوهةً إلى أنها كانت من أصعب الأحداث التي وقعت خلال الحرب الأخيرة على غزة.

الجدير ذكره بأنّ التصريحات الإعلامية من وسائل إعلام الاحتلال والمحللين "الإسرائيليين" تصاعدت في الآونة الأخيرة حول الجنود المفقودين في قطاع غزة، في محاولة لاستنطاق فصائل المقاومة والتعرف على معلومات مجانية عن مصيرهم.

فيما تتكم حركة المقاومة الإسلامية حماس وجناحها العسكري كتائب القسام عن ذكر أي معلومات فيما يتعلق بهذا الملف، مؤكدةً أنّ أي معلومة "يجب أن يدفع الاحتلال ثمنها".

انشر عبر