شريط الأخبار

بدء استقبال طلبات الترشّح في الضفة وغزة

انطلاق جائزة فلسطين الدولية للتميّز والإبداع لعام 2015

02:08 - 14 كانون أول / أبريل 2015

جائزة
جائزة

فلسطين اليوم - رام الله


أعلن مجلس أمناء جائزة فلسطين الدولية للتميّز والإبداع واللجنة التحضرية المشرفة على الجائزة عن إطلاق الجائزة في عامها السابع، وبدء استقبال طلبات الترشّح لنيل الجائزة من الأفراد والمؤسسات من مختلف محافظات الوطن في الضفة الغربية وقطاع غزة، وذلك بدءاً من يوم  12/4/2015 ويستمر استقبال طلبات المتقدمين للترشح حتى تاريخ 10/5/2015.

وحثّ مجلس أمناء الجائزة واللجنة التحضيرية كافة المؤسسات والأفراد الراغبين في الترشّح لنيل الجائزة في الضفة الغربية وقطاع غزة؛ على الاطلاع على معايير الجائزة وتعليمات وشروط الترشّح، والتي سيتمّ نشرها على موقع الجائزة www.pal-awards.ps، وفي الصحف المحلية. وكشفت اللجنة التحضيرية المشرفة على الجائزة أن الجائزة هذا العام ستشهد استهداف فئات جديدة من المجتمع الفلسطيني، مثل دعم الصناعات الوطنية ،والإبداع في مجال الإغاثة، وذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى التميز في مجالات جديدة، كما وستفتح الجائزة المجال للترشيح  المباشر أو الترشيح من قبل جهات أخرى، وستسمر في ترشيح أسماء دولية حققت انجازات لتكريمها ضمن فئة تكريم الدوليين.

وصرح عمار العكر أمين عام الجائزة والرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية "إن جائزة فلسطين الدولية للتميّز والإبداع باتت تشكل حدثاً  لتكريم المبدعين وتحفيز الإبداع والتميز في فلسطين، وهو الدور الذي يتطلع إليه القائمون على الجائزة والمتمثّل في إبراز النماذج المشرّفة في فلسطين، وتشجيع المبدعين والمبادرين إلى مزيد من التميّز ليكونوا قدوةً حسنة يحتذي بها أبناء وشباب فلسطين، ولتعزيز الأمل والطموح في مختلف شرائح المجتمع لاسيما فئة الشباب والذين نرى فيهم عماد هذه المرحلة الحاسمة وعماد بناء دولتنا الفلسطينية المستقلة ومؤسساتها".

 

وأكد  العكر أننا نحتضن في فلسطين طاقاتٍ ورموزاً إبداعية تقع على عاتقها مسؤولية تحفيز الآخرين نحو نفض العوامل السلبية وإبراز إبداعاتهم، وأضاف "نحن نرى في الجائزة بوابة الإبداع الفلسطيني إلى العالم، ومن خلالها نحرص على بثّ رسالة التميّز والأمل في فلسطين إلى العالم، مشيراً إلى أن الجائزة ستفتتح الباب هذا العام لطرح الإبداع و التميز في مجالات جديدة، وسيتم التعاون مع المؤسسات الفلسطينية الموجودة في مختلف أنحاء الوطن لإعطاء الفرص للتجارب الإبداعية المتميزة و الخلاقة.

  

بدورها قالت سماح أبو عون حمد مدير عام مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية والتي تحتضن الجائزة كواحدة من برامج المؤسسة؛ "نحن ندعو عبر هذه الجائزة كافة المبادرين والمبدعين في فلسطين ليبرزوا تجاربهم الشخصية والإبداعية وكذلك الجماعية، ونحن بدورنا أخذنا على عاتقنا مسؤولية الإسهام في تشجيع الابتكار والتميز، من خلال تكريم المبدعين وفق معايير علمية ومنهجية وضعها مختصون وخبراء في هذا المجال، كما تقوم لجان الجائزة بمتابعة أولئك المبدعين وتحفيزهم على مواصلة هذا التميّز لضمان تحقيق الاستدامة في المشاريع والأفكار والتجارب الريادية وتعميم الفائدة على المجتمع المحلي، وليقتدي ويهتدي بها أبناء المجتمع الفلسطيني".

 

وأكدت أبو عون حمد أن تقييم المرشحين يتمّ وفق معايير وشروط علمية تقوم على مبادئ الإبداع والابتكار والمبادرة، وتحفيز العمل التطوعي، والكفاءة والفعالية، وتطوير القدرات والمهارات الذاتية، وتحفيز الطاقات الإبداعية، ومدى تعزيز الشفافية ومبادئ الممارسات الإدارية المُثلى لدى المؤسسات، وتعميم الفائدة والتجربة على المجتمع المحلي، ومراعاة تحقيق الاستدامة واتباع النهج التنموي في المؤسسات والمشاريع، إضافة إلى مدى تسلّح الفرد بالإرادة والمثابرة لتحقيق التميّز وتعميمه بما يفيد محيطه الأسري أو المجتمعي أو في العمل.

 

ومن الجدير ذكره، أن جائزة فلسطين الدولية للتميز والإبداع تأتي من ضمن البرامج التي تقدمها مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية، بمبادرة متميزة من رجل الأعمال الفلسطيني السيد صبيح المصري، الذي كان من أوائل الذين أدركوا أهمية دعم الطاقات الإبداعية والرائدة في فلسطين، وضرورة جعل هذه الجائزة احتفالاً سنوياً، تكرم فيه إنجازات تسهم في ترسيخ مبادئ ومفاهيم الإدارة الحديثة والجودة والتميز في الأداء لدى الأفراد والمؤسسات، والتي بدورها ستسهم في  بناء أركان الدولة الفلسطينية المستقلة.

 

 

انشر عبر