شريط الأخبار

طعن حارس حتي الموت في نيس تسوينا لم تعرف هويته بعد

08:50 - 14 كانون أول / أبريل 2015

فلسطين اليوم - وكالات


ذكر موقع "يديعوت أحرنوت"، بأن حارس موقع بناء  يبلغ من العمر 68 عاماً، قتل الليلة الماضية على ما يبدو خلال شجار مع شخص آخر طعنه سبع مرات.

وحسب الموقع، فقد عثرت الليلة الماضية علي جثة الحارس قرب موقع بناء في نيس تسيونا، وفتحت الشرطة تحقيق في القضية والجدير ذكره فقبل حوالي عام قتل في ظروف مشابه أحد أقرباء القتيل  والذي عمل أيضاً حراسا لموقع بناء.

ومطلع الشهر الحالي وفي مدينة بتاح تكفا شرقي "تل أبيب"  طعن حتى الموت فلسطيني من سكان مجد الكروم  يدعي احمد كيوان يبلغ من العمر 51 عاما من سكان الداخل .

فبتاريخ 2.4.2015، مع العثور على جثته ملقاة في شارع "چوطمان" في مدينة بيتح تكفا، وعليها آثار تعرض للطعن، على ما يبدو من منطلقات التي تعود لجنائيات، وبالتالي إعتقال مشتبهين، سكان حولون وآخر من بيتح تكفا ، البالغين من العمر (38و 27 عاماً) مع تمديد إعتقالهما لاحقا في محكمة الصلح في بيتح تكفا، الاول "تومر فريانطة" لمدة 6 أيام، بينما تم تمديد إعتقال الثاني "مؤور كرني" لمدة 7 أيام على ذمة الضلوع في هذه القضية، تم امس الاربعاء إعتقال مشتبه ثالث سكان بيتح تكفا (47 عاما) بشبهة الضلوع في هذه الجريمة ايضا،

ا وقد ستنكر النائب في الكنيست  باسل غطاس " عمليّة قتل المرحوم احمد كيوان من مجد الكروم الخميس المنصرم في بيتاح تكفا بعد طعنه بالسكين مرات عدّة والقاء جثّته في محطّة للباص فجرًا".

وجاء في البيان الصادر عن النائب باسل غطاس "  ان  العائلة، التي ذهب معيلها الاب احمد كيوان الى عمله الجديد في بيتاح تكفا، بعد ان كان عاطلا عن العمل، منذ اسبوع فقط،  ترجح ان الحادثة هي على خلفية قومية، قامت بها عصابة تدفيع الثمن. كما ويروي رفاقه هناك انّه كان قد ذهب لشراء السجائر، ولم يعد بعدها ليكتشفوا لاحقا ما حدث".

وقد ابرق النائب باسل غطاس  الى مدير الشرطة "برسالة عاجلة شديدة اللهجة للاستبيان حول اجراءات التحقيق وملابسات الحادث، حيث ان الشرطة لم تسلّم الى الان عائلة المرحوم -ارملته وابنه وبناته- اي من مجريات التحقيق او تقرير التشريح" ، وفق ما جاء في البيان الصادر عن النائب باسل غطاس .

انشر عبر