شريط الأخبار

الزهار: هدف "أبو مازن" من الانضمام لمحكمة الجنايات مقاضاة حماس وليس "إسرائيل"

06:51 - 13 تموز / أبريل 2015

الزهار
الزهار

فلسطين اليوم - غزة

الزهار: انجازات زيارة الحمدالله الأخيرة "انفاق 100 الف دولار وشراء السمك من غزة"

الزهار: المعابر والإعمار لن تسلم للحكومة وهم يتنافسون على من يسرق منهم أكثر

الزهار: الضفة تريد ان تدمر غزة ولن نسمح لهم بذلك

الزهار: توجد طروحات كثيرة لوضع حد للوضع القائم في غزة

الزهار: من قال بأن الزهار يرحب بدولة غزة هم أغبياء لا بفقهون ما يُقال

الزهار: هدف "أبو مازن" من الانضمام لمحكمة الجنايات مقاضاة حماس وليس "إسرائيل"

الزهار: موقفنا من الأزمة اليمنية واضح، مع شرعية الرئيس منصور هادي

الزهار: الاتفاق النووي الايراني سيكون له انعكاس ايجابي على المنطقة بكاملها

الزهار: لن نسمح للسلطة وفتح المتعاونين مع الاحتلال ضدنا ان يخنقوا الشعب

في ظل ما أثير مؤخراً حول عدة قضايا تخص حركة المقاومة الإسلامية حماس، من زيارة حكومة الوفاق الوطني الأخيرة للقطاع، ومشروع دولة غزة، وموقفها من الأزمة اليمنية، ومحكمة الجنايات الدولية، وغيرها من الملفات الهامة، حاورت وكالة "فلسطين اليوم" الاخبارية، عضو المكتب السياسي لحركة حماس الدكتور محمود الزهار في مكتبه لاستيضاح المواقف حول مجمل القضايا.

إليكم نص الحوار:

س1) تناقضت التصريحات حول زيارة الحمد الله إلى غزة فالبعض انتقدها والبعض الآخر قال بانها ايجابية ويمكن البناء عليها... كيف يقيم الدكتور الزهار هذه الزيارة ؟

ج) لا اعرف الذين قيموها ايجابية على أي أساس قيموا، تقيم إيجابيتها يأتي بحجم ما حققته الزيارة من أهدافها المرجوة منها، وهي حل مشكلة الموظفين كحق، وحل مشكلة رواتبهم، وإعادة التواصل الاداري بين الضفة وغزة، واعمار المنطقة التي تم تدميرها، وهذا لم يتحقق منه شيئاً. وكل ما في الأمر جاءوا وجلسوا وصرفوا حوالي 100 الف دولار، واشتروا السمك وعادوا للضفة، هذه هي كل الانجازات التي قدموها. وحتى الجلسة مع حماس اتفقوا على تشكيل لجنة بموافقة الطرفين وشكلوها، وبعد ذلك ذهبوا وشكلوا لجنة بدون توافق.

س) مجلس الوزراء شكل لجنة لاستلام المعابر .. كيف سيتم التسليم؟

ج) لن يُسلموا المعابر ولا الاعمار طالما بقي الوضع هكذا، وقضية تسليم المعابر والاعمار، هذه عبارة عن تنافس من يسرق منهم أكثر، لذلك بدون حل كل ما تم الاتفاق عليه، لا نعطي الجزئية التي يريدون ويتركون الجزئية التي لا يريدون.

س) هل تعتقد أن قرارات الحكومة الأخيرة من تشكيل لجنة لاستلام المعابر واقرار دوام الوزراء في غزة .. تهدف لوضع حماس في الزاوية أمام الرأي العام ؟

ج) اسرائيل لم تستطع وضع حماس في الزاوية، هم اصلاً خلقوا وولدوا وهم في الزاوية، مشروعهم افلس وانتهى ولم يحقق شيء، ويحاولون هدم المعبد على من فيه.

س) برأيك إلى أين يتجه قطاع غزة في ظل الوضع الراهن ؟

ج) واضح ان الضفة الغربية تريد ان تدمر غزة، ونحن في غزة لن نسمح لهم بذلك، بالتالي من الذي يستطيع ان يفرض برنامجه، هل برنامج الاعمار وصمود الشارع والمقاومة أم برنامج تجويع القطاع وحرمانه من الوظائف والرواتب واضعاف مقاومته، بكل تأكيد لن نسمح بذلك.

س) أثير مؤخراً أن حركة حماس أجرت اتصالات لتشكيل لجنة لإدارة القطاع في ظل تهرب الحكومة من مسؤولياتها، وجوبهت برفض الفصائل.. هل من الممكن أن تشكل الحركة إدارة خاصة بها لإدارة القطاع ؟

ج) ليست هكذا. الناس يجلسون ليتناقشوا في الوضع الحالي، وتوجد طروحات كثيرة من أساتذة جامعات وفصائل، وحماس، تقول بان الوضع لا يمكن ان يستمر هكذا، ولذلك "أبو مازن" حتى يبقي الوضع على ما هو عليه في غزة يقول عن أي محاولات لإيجاد حل يسميها دولة غزة أو انفصال غزة عن الضفة، أصلاً غزة مفصولة عن الضفة، والضفة مفصولة عن الضفة، والضفة مفصولة عن القدس، وبالتالي مصطلحات ابو مازن لا تؤثر فينا ولا تخفينا ولا تؤثر في الجمهور لأنهم عارفين ان ابو مازن متعاون كبير مع العدو الصهيوني بالتالي لا يؤخذ بكلامه.

س) هل من الممكن مستقبلا تشكيل ادارة للقطاع ؟

بدون الدخول في التفاصيل، لا بد من ايجاد حل لهذه الحالة المستعصية، وهذه الحالة باختصار لا يمكن ان نسمح للمتعاونين أمنيا مع الاحتلال ضدنا والمتمثلين في حركة فتح والسلطة ان تخنق الشعب الفلسطيني، بالتالي هذا الموضوع يدفعنا للبحث عن خيارات، هذه الخيارات عندما تنضج وتجد لها على ارض الواقع شيء سيعلن عنها.

س) قيل ان الزهار يرحب بدولة غزة ولكن لا تسعى الحركة لذلك، ما هو الموقف الرسمي للحركة من ذلك ؟.

هؤلاء مجموعة من الاغبياء لا يفقهون ما يقال ، خطبة الجمعة أصلت فيها تأصيل شرعي للموقف الذي تقوم به حماس، وهو أن كل الارض وليس اقل من ذلك، والتأكيد على كل الثواب، ففي موضوع الارض قلنا أي جزء من فلسطين يتم تحريره يجب ان نقيم عليه ادارتنا، وسمي الادارة ما تشاء، وهذا لا يعني الاعتراف للعدو بأي شبر على فلسطين، بالتالي بدك تسميها امارة سميها بدك تسميها دولة سميها.. فطالما هذه التسمية لا تتناقض مع الموقف الأساسي وهو أن فلسطين كل فلسطين لنا" تصبح ليس لها أي معنى سياسي اخر، هي جزء من ارضنا وسميها كما تشاء وارضنا كلها فلسطين.

س) حماس رحبت ووافقت على التوقيع بانضمام فلسطين لمحكمة الجنايات الدولية .. هل الحركة مستعدة لتسليم أي من قادتها للمحكمة حتى لو كان الزهار نفسه؟.

طبعاً هذا كلام ابو مازن السخيف وكلام المالكي المطرود من فصيله، وابو مازن ما بتمسك الا بالمطرودين والساقطين من الفصائل حوله.

العالم كله يعرف ما الفرق بين الارهابي والمحاربين من اجل الحرية، وحماس محاربين من اجل الحرية مثلهم مثل حركة الجهاد وفصائل المقاومة الاخرى، فالمحارب من اجل الحرية ليس ارهابي، وبالتالي يستدعي للمحكمة على أي أساس.

إذا كان على اساس ارهاب، تعالوا نتفق على المفهوم الدولي للإرهاب، واذا كان مفهوم الارهاب يضم المحاربين من اجل الحرية، تعالوا نصنف ديجول ارهابي لأنه كان يحارب النازيين بالسلاح ضد حكومة فيشي العملية المتعاونة مع الاحتلال النازي.

بالتالي هذا الكلام يبيعونه لاسرائيل ليقولوا نحن ما ذهبنا لمحكمة الجنايات لمحاكمة اسرائيل وانما لمحاكمة حماس.

س - هل تعتقد أن هذه السلطة ستنجح في المعركة القانونية من خلال محكمة الجنايات؟

ج) سينجحوا ام لم ينجحوا هذه محاولة يجب ان يعملوها ما حب يقدم النتيجة قبل العمل.

س) هل تتوقع عدوان جديد على قطاع غزة ؟.

غبي من لا يتوقع عدوان جديد على غزة، ولكن السؤال متى؟، هل العدو الان في موقع يستطيع ان يرمم ما اصابه في الحرب الاخيرة ، اعتقد لا.

نحن نتوقع في أي لحظة، لكن هذه الفترة ليس لدى العدو الا تقديم مزيد من الخسائر.

س) الكثيرون قرأوا موقفكم من الأزمة اليمنية بأنه داعم لعاصفة الحزم. ام انه مسك للعصى من الوسط ويرضي كل الاطراف ؟.

البيان واضح، نحن مع الشرعية في اليمن، ونحن في حماس جئنا بالشرعية وهي الانتخابات، والتشريعي حتى الان شرعي و"ابو مازن" غير شرعي، ولذلك ندعم الشرعية في أي مكان وضد الانقلاب عليها، والان الرئيس اليمني "منصور هادي" جاء بانتخابات، وبالتالي لا نقبل بالانقلاب على شرعية اليمن. ولذلك قلنا نحن مع شرعية النظام. ودعونا لحل الاشكاليات بالطرق السلمية، ودعونا لوحدة الصف اليمني وعدم لتدخل الاجنبي.

هل هذا القرار سيؤثر على علاقاتكم مع ايران ؟

لا، ايران تعرف ان سياستنا قائمة على علاقات مع كل الدول بصورة متوازنة، بالتالي ايران ما طلبت منا شيء، ونحن لا نلعب لعبة المحاور، وبالتالي هي تعرف موقفنا مسبقاً، وما كنا في محور ضد محور، ونحاول ان تكون علاقاتنا متوازنة مع الجميع.

الان، هذا الموقف متوازن ولم نقل نحن مع أو ضد في محور ضد آخر، قلنا مع شرعية اليمن حتى لا ندخل في فوضى. وأصلاً كل أساس الفوضى في المنطقة هي عدم احترام الشرعية.

س) قيل أن هناك مساعي قطرية سعودية لتقريب وجهات النظر بين مصر وحماس.. ما حقيقة هذه الاتصالات؟

ج) لا علم لي بالموضوع.

س) مخيم اليرموك يئن من داعش، ما السبيل للتخفيف عن المواطنين ؟.

سوريا كلها اصلا في ازمة، والمخيم جزء من سوريا، بالتالي سيكون جزء من الازمة، الان هذا القتل لمصلحة من؟، هو لمصلحة اسرائيل، لأن اضعاف سورية سيؤدي في المحصلة الى بقاء الجولان المحتل الى سنوات طويلة، ولذلك كان لا بد من حل الاشكاليات في سوريا من بدايتها لنهايتها بما يرضي جميع الاطراف، اما وقد دخلوا في حرب فهذه محصلة متوقعة ان تدخل هذه التيارات والظواهر الجديدة والغريبة ويصبح المخيمات الامنة محل صراعات.

بالمناسبة هذه حصلت مع منظمة التحرير في لبنان، عندما دخلت السلطة في صراعات مع كل الجهات وحروب مع حافظ الاسد والمسيحيين وحروب ضد حزب الله ، والدروز، هذه ظاهرة عندما لا تستقر البلد تنعكس كل المظاهر السلبية على كل أماكن تواجد الفلسطينيين فيها.

س) حول العلاقة مع الجهاد .. ما هو السبيل للارتقاء بالعلاقة الجيد لكي تنتقل من القيادة إلى القاعدة ؟.

نحن بدأناها.. في حقيقة وهي ان تتفق القيادة على موقف واضح وهذا تم، ثم تنتقل للمساجد، وبدأناها في مسجد صلاح الدين، وهذا المسجد معروف تاريخياً انه كان في صراع دموي عليه بين الأطراف، وذهبنا وتحدثنا امام الناس ، ونقلنا رسالة جيدة، والقضية تحتاج إلى وقت، ويوجد ناس لا يريدون علاقات جيدة بين الطرفين، ولكن القيادة المركزية لحركة الجهاد حسمت أمرها بعلاقات جيدة مع حماس.

س) فلسطين فوق كل المحاور .. أين ترى غزة مما يجري في الإقليم .. هل هناك انفراجه في الأفق ؟.

غزة هي الشمعة المضيئة في المنطقة والباقي كلها حرائق، شمعة تضيء لكنها لا تحرق، وهذه الحرائق لو تأملتها لوجدت فيها ظاهرة واحدة، كل القارات هادئة إلا المنطقة الاسلامية، كل ذلك جاء بفعل استعمار المنطقة وعملاء يعملون للمستعمر.

كل الاماكن استقرت في امريكا اللاتينية والشمالية وكوريا الشمالية والجنوبية ، فقط المنطقة الاسلامية هي التي استطاع الاستعمار ان يضع فيها عملاء يخدموا مصالحه، ومن مصالحه هذه الدومات الدموية في المنطقة.

وعن غزة، لا بد أن تنفرج وهذا دورنا، أن نعمل على هذا الاشكال.

س) مؤخرا كان هناك تسريبا حول الجندي "شاؤول آرون" الأسير لدى حركة حماس.. هل هناك اتصالات أو أي مبادرة قد تلوح في الافق في القريب المنظور؟.

ج) لن نقبل أي اتصالات او مبادرات الا بعد ان يتم اطلاق سراح من تم اعتقالهم من صفقة وفاء الاحرار. هذا المبدأ ، الآليات لا نتحدث فيها.

س) كثرت الروايات في الآونة الاخيرة من الاعلام الاسرائيلي حول معركة الشجاعية التي أسر فيها آرون، برأيك لماذا هذا الاهتمام الاسرائيلي في هذا التوقيت؟

ج) قضية الشجاعية كانت واضحة، لكن في كثير من القضايا كالشجاعية وغيرها كانت أسوأ على إسرائيل، كـ قضية ناحل عوز، زكيم، ومصيبة اسرائيل في خزاعة والزنة والعبادلة، في الساعات الاخيرة من الحرب في رفح، وكل مناطق غزة كانت دمار على اسرائيل، ولذلك تكثر هذه الأصوات حتى تخمد الاصوات التي تقول بضرورة الهجوم على غزة والانتقام مرة أخرى. لان المجتمع الإسرائيلي خائف، وبالتالي الخائف يدعو لحرب، والذي اكتوى من الحرب يحذر منها ويقول ان ما حدث شيء كبير. وبالتالي هذه كلها تأتي في اطار نتائج المعركة التي حسمت لصالح المقاومة في الجولة الاخيرة.

س) زيارتك لحدود غزة أحدثت ضجة كبيرة .. ما هو المغزى من الزيارات المتكررة لقيادة حماس لحدود غزة ؟ .

ج) هذه ارضنا سواء التي يسموها اسرائيل او ارض 48 فهي ارضنا، واذا حرمنا من زيارتها فلا اقل من ان نراها، بالتالي غزة تشكل 1.5 من فلسطين، ارضنا يحتلها روس وامريكان وفلاشا وبولنديين، وبالتالي لا بد ان تبقى صورة الارض في اذهاننا وهذا لا يتم الا اذا رأيتها بعينك، او تدركها بحواسك، ولذلك ليس هناك جديد وعجيب في الموضوع.

س) الاعلام الاسرائيلي تابع الزيارات لمواقع القسام بكثير من الاهتمام.. برأيك ما سر هذا الاهتمام ؟

ج) السر هو أن الاحتلال يريد ان ينسيك ارضك، وتعيش في حدود غزة وكأنها وطنك، وهي ليست كذلك، فهي جزء من الوطن. بالتالي لا بد ان نطل عليها من كل الجهات.

س) هل تعتقد أن الاتفاق النووي بين ايران والدول الكبرى سينعكس على القضية الفلسطينية.. وكيف؟

بالتأكيد، أولاً الكيان رافض للاتفاق، العلاقة بين الكيان وامريكا التي تمثل السند الاول له، أصبحت مصالحه تتعارض تعارض جذري مع الكيان، ومن ضمنها الملف النووي، واراد نتنياهو ان يعبث بالمشاعر القومية الامريكية عندما ذهب الى الكونجرس ضد رغبة اوباما، واوباما عاقبه بالاتفاق النووي.

بالتالي، العلاقة مرشحة في فترة الجمهورين لمزيد من التوتر مع الكيان، وهذا كله ينعكس على القضية، ونحن لا نعلق امال على اوباما وغيره، ولكن الدعم المطلق من امريكا هو ما يشجعها على العدوان والحصار.

ثانياً: قضية محكمة الجنايات الدولية، نحن احسنا التعامل فيها، وجمعنا شكاوى فردية من مواطنين ارتكبت بحقهم جرائم حرب، والان هذه الملفات تذهب للمحكمة قضايا فردية وهذه ستلاحق القيادة الاسرائيلية وهذه جزئية مهمة.

إضافة إلى أن امريكا وضغطها على المؤسسات الدولية ومن ضمنها محكمة الجنايات الدولية تأثيرها سيخف في ظل علاقة متوترة مع الكيان.

وايران الان، المشروع الذي يدعم برنامج المقاومة في المنطقة كلها، بعد الاتفاق سينتعش اقتصاديا وعسكريا وسياسياً، وبالتالي هذا ليس من مصلحة اسرائيل.

في مجموعة من العوامل تقول له انعكاسات ايجابية على المنطقة بكاملها.

س) البعض يقول أن إيران تتعامل مع الجناح العسكري لحماس وتقاطع الجناح السياسي؟ ما ردك على هؤلاء؟

ما يقول هذا الكلام لا يفهم حماس، هذا كلام غير صحيح، هذه أماني بعض المساطيل.

س) كثرت التهديدات على حزب الله مؤخراً وأن اسرائيل ستعيد لبنان للقرون الوسطى في حال نشبت الحرب .. هل تعتقد نشوب حرب مع الحزب؟

ج) هذا كله في اطار التخويف وأيضاً للتطمين، تخويف اللبنانيين، وتطمين المستوطنين. لانه بقلك غزة في الجنوب وحزب الله في الشمال يعني المشروع الصهيوني في خطر.

دخلوا في حرب مع لبنان 2006 لماذا لم تعود لبنان للقرون الوسطى، والدليل بعد اغتيال نجل عماد مغنية، كانت اللغة الاسرائيلية كلها شبه اعتذارية وتم الرد عليها بقوة في المنطقة التي يحتلوها.

في معادلة لا تسمح ان اسرائيل تهدد بدون عقاب.

س) أخيراً.. هل من الممكن ان نرى في القريب تحالفاً بين المقاومة الفلسطينية في الجنوب (قطاع غزة) ، والمقاومة الاسلامية في الشمال (حزب الله)، ينص على تعرض أي منهما لعدوان تدخل الطرف الآخر.

ج) تجربة سابقة تقول "لا" حتى الان، هل سيكون في المستقبل هذا يحتاج لمعطيات. الحقيقة ظرف لبنان غير ظرفنا، نحن عندنا ارض محتلة بكاملها ، لبنان عندها مزارع شبعا، الدوافع عندنا غير عندهم.

سوريا عندها ارض محتلة كما عندنا ارض محتلة، بالتالي وحماس ليست دولة او حكومة مستقرة فيها وأيضاً لبنان وسوريا دول لهم ارتباطات.

نتمنى ان يكون هذا ، لكن في المنظور القريب لا اعتقد.

انشر عبر