شريط الأخبار

أكد على أهمية الحوار.. مون: 600 قتيل في اليمن منذ بداية الأزمة

11:54 - 12 تشرين أول / أبريل 2015

الأمين-العام-للأمم-المتحدة-بان-كي-مون-أرشيفية
الأمين-العام-للأمم-المتحدة-بان-كي-مون-أرشيفية

فلسطين اليوم - وكالات

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن أمله في أن "يتم وقف القتال والعمل العسكري باليمن في أقرب وقت"، وأكد على أهمية "ترجيح كفة الحوار"، لا سيما بعد "مقتل نحو 600 شخص وإصابة 6 آلاف آخرين جراء تلك العمليات".

جاء هذا خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بقطر، عقد مساء اليوم ضمن فعاليات مؤتمر الأمم المتحدة الثالث عشر لمنع الجريمة والعدالة الجنائية، التي تستضيفه الدوحة خلال الفترة من 12 إلى 19 إبريل/ نيسان الجاري، ونشرت تفاصيله وكالة الأنباء القطرية الرسمية.

وقال: "لقد قتل نحو 600 شخص وأصيب 6 آلاف آخرين جراء تلك العمليات، مؤكدا على أهمية "ترجيح كفة الحوار"، بحسب الوكالة.

وكانت وزارة الدفاع السعودية، أعلنت أمس أن 3 من قواتها قتلوا، ليرتفع بذلك عدد القتلى السعوديين منذ إطلاق عملية "عاصفة الحزم" في 26 مارس/آذار الماضي إلى 6، مقابل مقتل 500 من عناصر جماعة الحوثي.

ولم يعلن الحوثيون عن حصيلة قتلاهم خلال المواجهات الحدودية مع السعودية أو جراء الغارات الجوية منذ انطلاق "عاصفة الحزم".

وأعرب كي مون، عن آمله في أن يتم "وقف القتال والعمل العسكري في أقرب وقت بحيث يتم السماح لعملية السلام بأن تستأنف".

وقال: " إن الأزمة الداخلية في اليمن ينبغي ألا تتفاقم ولا تتحول إلى أزمة ممتدة إقليمية، نحن بحاجة إلى نزع فتيل الأزمة والعودة إلى مائدة المفاوضات".

وأعرب عن اعتقاده بأن المفاوضات التي تشرف عليها الأمم المتحدة هي خير فرصة كي نحول دون امتداد هذا النزاع وهذه الأزمة، داعيا إلى التركيز على جهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة جمال بن عمر.

انشر عبر