شريط الأخبار

العالول: الفلسطينيون أقرب للعودة من أي وقت مضى

09:14 - 12 تشرين ثاني / أبريل 2015

فلسطين اليوم - وكالاات


أشاد رئيس المنتدى الفلسطيني في بريطانيا زياد العالول بخطوة إطلاق الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية، التي جرت نهاية الاسبوع الماضي بالعاصمة اللبنانية بيروت، واعتبرها جزءا من روافد العمل الفلسطيني التي قال إن من شأنها تثبيت التمسك بالحقوق وعلى رأسها حق العودة.

وأوضح العالول في تصريحات لوكالة "قدس برس"، أن إطلاق حملة "انتماء" تحت شعار "فلسطين تجمعنا والعودة موعدنا" من العاصمة اللبنانية بيروت تؤكد مرة أخرى أن مخيمات اللجوء الفلسطينية ليست إلا محطات عابرة باتجاه فلسطين والعودة إلى الديار.

وأضاف: "إن إطلاق الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية من بيروت وبمشاركة مؤسسات وهيئات فلسطينية من مختلف أنحاء العالم، بالاضافة إلى كونه يؤكد جوهر الهدف الفلسطيني في تحرير الأرض والتمسك بالثوابت وعلى رأسها حق العودة، فإنه أيضا يعني أن الفلسطينيين يرفضون أي وطن بديل لهم، وأن وجودهم في مخيمات الشتات ليس إلا محطة في طريق العودة إلى الديار، وهذا يعني أيضا أن الفلسطينيين لن يكونوا جزءا من أي قضايا داخلية للدول التي يعيشون فيها".

وأضاف: "لم ننس مذبحة دير ياسين في هذا اليوم ولن ننسى قرانا ومدننا الفلسطينية بعد 67 سنة من نكبة فلسطين ونشعر باننا اقرب للعودة من اي وقت مضى".

على صعيد آخر انتقد العالول بشدة ما يتعرض له مخيم اليرموك من مجازر متتالية شبهها بمجازر صبرا وشاتيلا، وقال: "حوصر مخيم صبرا و شاتيلا لسنوات حتى لم يجدوا اهل المخيم إلا القطط للبقاء على قيد الحياة ثم انقض المجرم شارون مع القوات اللبنانية المتحالفة معه لارتكاب ابشع مجزرة ترتكب ضد الإنسانية، قتل فيها الآلاف من الشيوخ والنساء والاطفال الابرياء العزل.

ما اشبه اليوم بالامس ولكن العدو اليوم دولة الممناعة وقوات تنظيم الدولة الحليفة له، بعد أن حوصر مخيم اليرموك لاكثر من عام يتم الانقضاض على الأبرياء الفلسطينيين ويتم القتل والنهب وارتكاب افضع الجرائم بحق الابرياء ولا عزاء للمستضعفين"، على حد تعبيره.

انشر عبر