شريط الأخبار

قائدا معركة جنين يدخلان عامهما الرابع عشر في سجون الاحتلال

10:36 - 11 تموز / أبريل 2015

فلسطين اليوم - غزة

أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم السبت؛ أن القياديين في سرايا القدس الأسيران المجاهدان/ ثابت عزمي سليمان مرداوي (39 عاماً)؛ وعلي سليمان سعيد السعدي "الصفوري"(52 عاماً)؛ يدخلان اليوم عامهما الـ(14)؛ في سجون الاحتلال الصهيوني على التوالي.

واعتقلت قوات الاحتلال الأسير المجاهد ثابت مرداوي؛ بتاريخ 11/04/2002م؛ أثناء معركة جنين البطولية؛ وصدر بحقه حكماً بالسجن (21 مؤبد+40 سنة)؛ حيث تتهمه سلطات الاحتلال بقيادة سرايا القدس والمشاركة بمقتل أكثر من (20) جنديا صهيونياً أثناء المعركة؛ وأطلق عليه الاحتلال في تلك الفترة وأثناء اجتياح المخيم (بالمطلوب رقم 1 للتصفية والاغتيال)؛ ويقبع حاليا في عزل سجن مجدو منذ يونيو الماضي؛ حيث قامت إدارة مصلحة السجون الصهيونية بعزل (15) أسيرا من أسرى حركة الجهاد الإسلامي تتهمهم بحفر نفق في سجن شطة؛ في محاولة منهم للهرب؛ وتم إنهاء عزل (13) أسيراً منهم؛ فيما أبقت على عزل أسيرين هما الأسير ثابت مرداوي ومحمود العارضة.

ومن المفترض أن تنهي عزلهما خلال أيام حسب وعود من الإدارة؛ والأسير مرداوي هو أحد مؤسسي الجناح العسكري لسرايا القدس في مدينة جنين، ليصبح فيما بعد قائدًا للجناح العسكري فيها بعد اغتيال الشهيد القائد إياد الحردان، كما أنه تعرض لعدة محاولات اغتيال أثناء فترة مطاردته ونجا منها؛ وفي أثناء معركة جنين أصيب الأسير مرداوي برصاصتين أثناء تصديه ورفاقه لجيش الاحتلال وبقي ينزف لساعات، ثم اقتحم جنود الاحتلال المكان واعتقلوه.

جدير بالذكر أن الأسير مرداوي متزوج وأب لطفل واحد اسمه "أسامة"؛ وهو من بلدة عرابة قضاء جنين؛ وكان مطارداً للاحتلال منذ العام 2000م؛ ورغم الملاحقة من قوات الاحتلال إلا انه التحق بجامعة القدس المفتوحة ودرس تخصص المحاسبة؛ ولكنه لم ينهي تعليمه بسبب الاعتقال؛ ويعاني من آلام حادة في الأسنان؛ إلا أن إدارة مصلحة السجون الصهيونية مازالت تماطل في علاجه.

أما الأسير المجاهد علي السعدي "الصفوري" فقد اعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 11/04/2002م؛ وصدر بحقه حكماً بالسجن المؤبد خمس مرات بالإضافة لـ 50 عاماً، وهو من مخيم جنين شمال الضفة المحتلة؛ ومتزوج وأب لخمسة أطفال وولد بتاريخ 12/01/1963م؛ ويقبع حالياً في سجن رامون.

انشر عبر