شريط الأخبار

"البنك العربي" يواصل الدفاع ضد تهم "تمويل الإرهاب"

01:15 - 09 حزيران / أبريل 2015

البنك العربي
البنك العربي

فلسطين اليوم - وكالات

قالت إدارة "البنك العربي"، إن قرار المحكمة الأمريكية الصادر أمس الأربعاء (8|4)، والقاضي برفض إعادة النظر في قرار "هيئة المحلّفين" تثبيت تهمة "دعم جهود إرهابية" ضد البنك، جاء "متوقعاً".

وأضافت إدارة "العربي" في بيان صحفي صدر عنها اليوم، أن قرار محكمة المقاطعة الشرقية لمدينة نيويورك الأمريكية، والذي يدين البنك بتهمة تمويل حركة المقاومة الإسلامية "حماس" يأتي في محاولة من المحكمة لتبرير قراراتها الإجرائية الخاطئة أثناء المحاكمة، مشيرةُ إلى أن هذا القرار سيمكن البنك العربي من مواصلة إجراءات الاستئناف بخصوص هذه القضية وسيعزز موقفه القضائي.

ويشار إلى أن محكمة مقاطعة بروكلين - نيويورك تنظر في مجموعة من الدعاوى القضائية ضد "البنك العربي"، وتزعم أن البنك ساهم في توجيه مدفوعات من جهات خارجية لعائلات مقاتلين فلسطينيين نفّذوا عمليات عسكرية ضد أهداف إسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، كما تزعم هذه الاتهامات أيضا بأن البنك ساعد في تمويل بعض الجهات مثل حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي".

وكانت محكمة المقاطعة الشرقية لمدينة نيويورك قد فرضت عقوبات على "البنك العربي" عام 2010، نتيجة التزامه بأحكام السرية المصرفية للعديد من الدول التي تمنع إفشاء معلومات مصرفية سرية موجودة خارج الولايات المتحدة الأمريكية، الأمر الذي عرّضه لعقوبات جزائية.

وأشار البنك ومقره الرئيسي في العاصمة الأردنية عمان، إلى أن "الطلبات التي كان قد تقدم بها لهذه المحكمة تأتي في إطار الإجراءات التحضيرية لمرحلة الاستئناف، وفقا لأصول المحاكمات المعمول بها في الولايات المتحدة الامريكية".

وقال "إن المحكمة أقرّت بإسقاط مسؤولية البنك عن حادثين من الحوادث الـ 24 التي كانت هيئة المحلّفين قد قرّرت مسؤولية البنك عنها، الأمر الذي يدلّل على وجود أخطاء في المحاكمة".

واتّهم "العربي" في بيانه، محكمة المقاطعة باتخاذ موقف متشدد ضد البنك الذي أعرب عن ثقته بأن قرار مسؤوليته المدنية عن باقي الحوادث سيتم ردّه خلال مرحلة الاستئناف، معرباً عن قناعته التامة بسلامة موقفه في هذه القضية، حيث سيقوم بتقديم دفوعه لمحكمة الاستئناف والطعن بجميع الإجراءات والأدلة التي لم يتسنى له تقديمها أثناء المحاكمة الابتدائية.

وأضاف "البنك العربي ملتزم بتطبيق أعلى معايير النزاهة في سلوكه وعملياته المصرفية للمحافظة على مكانته الريادية في القطاع المصرفي سواءً في المنطقة أو خارجها"، وفق ما جاء في البيان.

انشر عبر