شريط الأخبار

يديعوت: لواء جولاني يواصل دفع الثمن نتيجة حرب غزة

12:32 - 09 تموز / أبريل 2015

جولاني
جولاني

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

كتبت صحيفة يديعوت أحرونوت تقريراً تحت عنوان "جسم عليان تعافى من إصابته في الشجاعية لكن قلبه تحطّم"، رصدت فيه حرب الاتهامات الدائرة بين الجيش والمستوى السياسي في "اسرائيل" حول من يتحمل مسئولية الاخفاق ومقتل جنود لواء جولاني في الشجاعية.

و تساءل الكاتب في الصحيفة يوسي يهوشع، "هل من يتحمل المسئولية هم قادة اللواء الذين سقطوا بين قتيل وجريح؟ أم المستوى الاستخباري الذي لم يزود اللواء بمعلومات محدثة عن الوضع في الشجاعية؟، أم قيادة وزارة الحرب التي لم تأمر بتمهيد الطريق أمام اللواء بمزيد من النار ولم تزود اللواء بعدد كافي من المدرعات المحصنة من نوع نمر؟.

و أشار الكاتب الى أن الإطلاق الكثيف لقذائف الهاون دفع قائد الكتيبة إيرز ألكفتس وبالتشاور مع قائد اللواء غسان عليان إلى قرار عدم إدخال القوات راجلة إلى الشجاعية فاضروا إلى ادخالهم باستخدام المدرعات المتوفرة وأغلبها من الطراز القديم.

و تابع: "بعد "الجرف الصامد" تقرر زيادة عدد مدرعات النمر المحصنة لكن وتيرة التزود بطيئة ومن غير المعروف إن كانت ستتم قبل بداية جولة جديدة من القتال في غزة أو مع حزب الله".

و يشير الكاتب الى أن لواء جولاني يواصل دفع الثمن، وثمن شخصي أيضاً: عليان يتعافى ليس فقط من إصابته في الشجاعية وإنما أيضاً من سكتة قلبية أصابته خلال تدريب أجري قبل شهر بمنطقة الخليل، وهذا الأمر (السكتة القلبية) كان حدثاً شاذاً وغير اعتيادي هزّ الجيش: إنه ضابط بصحة جيدة ولياقة بدنية عالية وشاب نسبياً (إذ أنه احتفل مؤخراً بعيد ميلاده أل43).

و قال: "من يبحث عن شرح وتفسير للحدث (السكتة القلبية) من شأنه أن يجدها ربما مرة أخرى في الشجاعية: صحيح أن جسم عليان تعافى من إصابته هناك لكن قلبه تحطّم".

انشر عبر