شريط الأخبار

الجزائر تجدد وقوفها مع فلسطين

10:30 - 09 تشرين أول / أبريل 2015

فلسطين اليوم - غزة- وكالات

استقبل الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة مساء أمس الاربعاء (8|4) رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون في ختام زيارة له إلى الجزائر بدأها الأحد الماضي.
وكان رئيس مجلس الأمة الجزائري عبد القادر بن صالح قد أكد في وقت سابق متانة العلاقات الجزائرية ـ الفلسطينية "المبنية على الموقف الجزائري الثابث المبدئي الداعم للأشقاء الفلسطينيين من أجل تحقيق الأهداف الوطنية الفلسطينية المشروعة في بناء الدولة المستقلة".
وأوضح بن صالح في كلمة ألقاها في ندوة احتضنها مجلس الأمة بالجزائر العاصمة حول فلسطين حاضر فيها أيضا رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون، ان الجزائر ستظل على هذا الخيار حتى يتحقق استقلال دولة فلسطين وإقامة عاصمتها بالقدس الشريف".
من جهته أكد رئيس المجلس الوطني الفلسطيني أن فلسطين ستعمل جاهدة على متابعة ملفات الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية على مستوى المحكمة الجنائية الدولية التي أصبحت عضوا دائما بها منذ الفاتح من أبريل الجاري.
و أوضح الزعنون أنه خلال الأيام القليلة المقبلة "سنكون مضطرين على متابعة ملف العدوان الأخير (خلال الصائفة الماضية) على قطاع غزة وملف الاستيطان الإسرائيلي على مستوى المحكمة الجنائية الدولية" حتى يدفع الاحتلال الإسرائيلي ثمن اعتداءاته ضد الشعب والدولة الفلسطينية.
وأضاف: "إن فلسطين طلبت من الجزائر مساعدتها بإيفاد مختصين قانونيين لبلورة فحوى الملفين اللذين سيتم إيداعهما على مستوى المحكمة الجنائية الدولية" مشيرا إلى أن أول ملف سيتم الانطلاق في تفعيله من قبل اللجنة الوطنية العليا الفلسطينية (المخولة لها مهمة متابعة عمل المحكمة) هو ملف الإستيطان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية".
وبخصوص ملف المصالحة الوطنية أكد الزعنون على استمرار العمل الحثيث لتفعيل المصالحة الوطنية الداخلية وتكثيف الجهود لإزالة الانقسامات بين جميع فصائل المجتمع الفلسطيني.

انشر عبر