شريط الأخبار

أهم البنود التي تصر حكومة التوافق عليها خلال نقاشاتها مع حماس؟

09:37 - 09 كانون أول / أبريل 2015

فلسطين اليوم - غزة-وكالات


تواصل حكومة التوافق مشاوراتها مع حركة حماس لتذليل العقبات وخاصة بعد  زيارة رئيس حكومة التوافق رامي الحمد لله الذي زار قطاع غزة بشكل مفاجئ قبل أسبوعين، اتفق وفق ما أعلنت حماس مع الحركة، على تشكيل لجنة مشتركة لحل كل المشاكل التي يعاني منها أهالي قطاع غزة بشكل تام.

وبينت صحيفة القدس العربي ان اللقاءات التي يجريها أبو عمرو مع حركة حماس ، أحيطت بسرية كاملة دون اي تسريبات لوسائل الاعلام.

وكان مصدر حكومي قال «القدس العربي» أن هناك أفكارا وبنودا تطرح من كلا الطرفين لهذه المشاكل، وأن الوزير أبو عمرو على اتصال دائم بالدكتور الحمد الله يتشاور معه حول آخر التطورات.

لكن هذا المسؤول أكد أن ملف سيطرة حكومة التوافق بطواقم موظفيها على معابر قطاع غزة كافة، بما فيها المعابر التجارية، الفاصلة عن إسرائيل، وكذلك معبر رفح الفاصل عن مصر، إضافة لملف موظفي غزة الذين عينوا فترة حكومة حماس، تتصدر النقاشات القائمة، خاصة وأن الحمد الله اشترط لحل مشاكل غزة أن تتسلم حكومته مسؤولية المعابر، وجني عوائد الضرائب.

وعلمت «القدس العربي» أيضا أن الملفات التي يناقشها أبو عمرو مع حماس للتوصل إلى حلول حولها، تعد ملفات لها علاقة بالعمل الإداري وتمكين الحكومة من العمل في غزة، بعيدا عن الملفات السياسية، بما فيها ملف الانتخابات، الذي لم يطرح في هذه الأوقات للنقاش.

انشر عبر