شريط الأخبار

توتر في الأقصى بعد اعتداء وحدات خاصة من شرطة الاحتلال على المصلين

08:40 - 09 تموز / أبريل 2015

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

ساد المسجد الاقصى المبارك، اليوم الخميس، أجواء من التوتر الشديد، بعد اعتداء عناصر من الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال على المصلين الذين صدحت حناجرهم بهتافات التكبير ضد اقتحاماتٍ جديدة لعصابات المستوطنين للمسجد المبارك.

وكان عشرات المواطنين من القدس وداخل الاراضي المحتلة عام 48 تدفقوا اليوم، كما في الأيام الماضية، على المسجد الأقصى، تلبية لنداءات القيادات والقوى والشخصيات الاعتبارية الدينية والوطنية في القدس، لإحباط مخططات منظمات الهيكل المزعوم ومنع اقامة أي فعاليات واحتفالات خاصة في الاقصى بعيد الفصح العبري، الذي ينتهي مساء اليوم.

وانتشر المصلون على شكل مجموعات في المسجد، فضلا عن تشكيل السواتر البشرية لعرقلة اقتحامات المستوطنين مّا أجبر شرطة الاحتلال المرافقة لمجموعات المستوطنين الى اختصار جولات المستوطنين الاستفزازية واقتصارها على المنطقة الممتدة بين بابي المغاربة والسلسلة.

من جانبها، واصلت شرطة الاحتلال احتجاز بطاقات الشبان والنساء والفتيات، من كافة الأجيال، على بوابات المسجد الى حين خروج أصحابها منه، في ما واصلت النساء المبعدات عن الاقصى اعتصامها بالقرب من بوابات المسجد المبارك.

الى ذلك، اصطحب مدير عام الأوقاف الاسلامية الشيخ عزام الخطيب، ومدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني وفدا من الحركة الاسلامية داخل الاراضي المحتلة منذ عام 48 (الجناح الجنوبي) ممثلة بالشيخ حماد أبو دعابس، والشيخ ابراهيم صرصور، وعضو "الكنيست" مسعود غنايم، ومجموعة مشتركة في جولة برحاب المسجد الأقصى المبارك.

انشر عبر