شريط الأخبار

مركز: 18% من الأسرى مرضى 24 منهم مصابون بالسرطان

09:33 - 08 تموز / أبريل 2015

اسرى مرضى
اسرى مرضى

فلسطين اليوم - غزة

ذكر المتحدث الإعلامي باسم مركز أسرى فلسطين للدراسات أن 18% من الأسرى الذين يعتقلهم الاحتلال والبالغ عددهم 6500 أسير هم مرضى، 24 منهم مصابون بمرض السرطان.

وأشار الأشقر في بيان صحفي صدر اليوم الاثنين، إلى أن أخطر الحالات إصابة هي للأسرى: معتصم طالب رداد وشادى جزماوى والأسير يسرى عطية المصري والأسير مراد فهمى أبومعيلق .

واعتبر عدم الالتفات لمعاناة ما يزيد عن 1200 أسير فلسطيني مريض في يوم الصحة العالمي الذي يصادف السابع من نيسان من كل عام هو قمة النفاق السياسي والمحاباة للاحتلال على حساب الشعب الفلسطيني.

وقال: "المجتمع الدولي خصص هذا اليوم من أجل مضاعفة العمل لحماية صحة الناس في كل أنحاء العالم وعافيتهم، وجعلها أولوية للمنظمات الصحية والعالمية فمن باب أولى أن تتدخل تلك المنظمات لحماية الأسرى المرضى المحرومين من حريتهم".

ونوه إلى أن الأسرى المرضى في سجون الاحتلال يتعرضون لمجزرة حقيقة، في ظل انعدام الرعاية الطبية لهم، والاستهتار بحياتهم، بل وإعطاءهم أدوية لا تناسب أمراضهم ، وكذلك صرف أدوية منتهية الصلاحية لهم، وتأخير إجراء العمليات الجراحية لهم.

وبين أن ظروف الاعتقال القاسية تؤدى إلى تزايد معاناة الأسرى المرضى بل وتتسبب لهم في الأمراض والتي تتمثل بقلة التهوية والرطوبة الشديدة والاكتظاظ الهائل، إضافة للنقص الشديد بمواد التنظيف العامة والمبيدات الحشرية.

وتساءل "ألا يستدعى كل ذلك تدخل المنظمات الطبية العالمية وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية وأطباء بلا حدود لحماية الأسرى المرضى من الموت البطيء في سجون الاحتلال، حيث يضرب الاحتلال بعرض الحائط كل المواثيق الإنسانية التي تنص على تقديم الرعاية الصحية المطلوبة لهم".

وجدد الأشقر مطالبته في يوم الصحة العالمي بالخروج عن حالة الصمت على سياسة الاحتلال التي تهدف لقتل الأسرى، والضغط عليه لتقديم العلاج اللازم للأسرى قبل انعدام الأمل في شفائهم، وإطلاق سراحهم لإكمال علاجهم في الخارج .

انشر عبر