شريط الأخبار

أسرى الجهاد في نفحة يحملون الاحتلال مسئولية تدهور الحالة الصحية للأسير المصري

02:34 - 08 تشرين ثاني / أبريل 2015

يسري المصري
يسري المصري

فلسطين اليوم - غزة


أكد أسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجن نفحة اليوم الأربعاء؛ أن تدهوراً خطيراً طرأ على الحالة الصحية للأسير المريض يسري عطية محمد المصري (31 عاما)؛ محملين إدارة مصلحة السجون الصهيونية المسئولية الكاملة عن حياة الأسير المصري؛ وذلك بحسب بيان وصل مؤسسة مهجة القدس نسخة عنه؛ وفيما يلي نص البيان:

وأفاد اسرى الجهاد الإسلامي في سجن نفحة أن الأسير المجاهد يسري المصري نُقل إلى مستشفى سوروكا؛ بسبب النزيف الحاد في الأمعاء؛ وتم إجراء الفحوصات التالية له، صورة التراساوند للكبد والمرارة, صورة للغدد اللمفاوية.

وقال الأسرى "بتاريخ 07/04/2015 تم استدعاء الأسير يسري المصري إلى عيادة سجن نفحة؛ وتبين إبلاغه بنتائج الفحوصات والصور التي أجراها؛ وقد تبين من خلال الصور؛ أنه يعاني من تضخم في الغدد اللمفاوية والمنطقة المحيطة بموضع العملية التي أجراها منذ أشهر لاستئصال الغدة الدرقية؛ وأكد له الطبيب أن حالته خطيرة وبحاجة لنقل إلى المستشفى لأخذ جرعات من الكيماوي ولكن بسبب الأعياد اليهودية وعدم وجود إدارة في السجن سيكون الموعد لاحقاً؛ علما أن الأخ يسري ومنذ إجراء العملية لاستئصال الغدة الدرقية بقي على نفس الحالة من المعاناة اليومية من الأوجاع والبرد الشديد والهزل وآلام الرأس وتشوش الرؤية؛ لذلك نحذر من تدهور حالته الصحية.

وحمل أسرى حركة الجهاد الإسلامي إدارة مصلحة السجون المسئولية الكاملة عن حياته وتحديداً أنهم لم يتابعوا حالته الصحية.

 

انشر عبر