شريط الأخبار

"الجبهة الديمقراطية" تطالب باجتثاث داعش

12:39 - 08 تشرين ثاني / أبريل 2015

فلسطين اليوم


تظاهرت نساء قطاع غزة أمام مقر المبعوث الدولي للأمم المتحدة في قطاع غزة ، مع اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك الذين يتعرضون لإجرام من قبل عصابات داعش والنصرة. ورفعت المتظاهرات شعارات تندد بالجرائم، وتؤكد أن الجهاد مكانه فلسطين.

ورددت المشاركات شعارات منها "نحن معاك يا يرموك ضد عصابات الاجرام" ، يا داعش وينك وينك القدس بتتهود على عينك"، يا قيادي شد الحيل على اليرموك طال الليل"، يا عرب ويا مسلمين شعبي ضحية المجرمين"، وين العالم ييجي يشوف هذه نازية على المكشوف"، يا عالم ما بصير عصابات التكفير ذبحو شعبي كبير وصغير". من غزة الأبية أهل اليرموك مش نازية".

من جهته، أكد طلال أبو ظريفة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية خلال مشاركته في التظاهرة النسائية، لـ مراسل "فلسطين اليوم"، أن الوضع في مخيم اليرموك مأساوي بكل ما تعني الكلمة، مؤكداً أن وفد منظمة التحرير المتواجد في سورية لمتابعة شؤون المخيم أكد أن هناك تواطؤ من عصابات جبهة النصرة، وعصابات داعش ضد مخيم اليرموك، لتحويله لثكنة عسكرية من خلالها يوجهون ضربات لقواعد النظام السوري، وأن الضحية هم اللاجئين الفلسطينيين في المخيم.

وقال أبو ظريفة:" أن داعش التي تمثل القوى الظلامية الارهابية تمثل هي الوجه المكمل لعصابات الهجنا التي ارتكبت المجازر بحق الفلسطينيين عام 1948. مضيفاً أن ممارساتهم تتنافى مع كل الأعراف والقوانين الدولية والاخلاقية والتعاليم الدينية ، ولذلك يجب اجتثاثها اذا ما ظهرت في قطاع غزة أو أي مكان آخر.

في السياق ذاته، أكدت آمال حمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، أن ما ترتكبه داعش بحق الفلسطينيين في مخيم اليرموك يوازي ما ارتكبه الاحتلال الاسرائيلي بحق الفلسطينيين. وطالبت بتحييد شعبنا في مهيم اليرموك كونه صاحب قضية عادلة ، كما دعت المسلحين إلى عدم استخدام الدين الاسلامي لتحقيق اجندات خاصة.

انشر عبر