شريط الأخبار

الرجوب: الرياضة منبر هام للحديث عن عذاباتنا وصمودنا وعظمتنا

11:50 - 05 تموز / أبريل 2015

الرجـوب
الرجـوب

فلسطين اليوم - وكالات

قال رئيس الاتحاد الوطني الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب، اليوم الأحد، 'إن الرياضة هي منبر هام للحديث عن عذاباتنا وعظمتنا وصمودنا في ظل ما نواجهه من التحديات ومعيقات وجرائم يقوم بها الاحتلال، سواء بحق المؤسسة الرياضية أو بحق كل أبناء الشعب الفلسطيني'.

جاء ذلك خلال لقائه بعدد من طلبة كلية الإعلام في جامعة بيرزيت، بمقر الاتحاد في ضاحية الرام شمال القدس المحتلة، بحضور عضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين حسام عز الدين.

وشدد الرجوب على أهمية دور الإعلام في المنظومة الرياضية الفلسطينية، القائم على تغطية الأحداث ومعالجة الظواهر السلبية وخلق وعي لدى الشارع الرياضي.

وأشار إلى أهمية دور الشباب في الانخراط بمجال الإعلام الرياضي والمساهمة بشكل كبير في مجاراة التطور الكبير الذي وصلت إليه الرياضة الفلسطينية في الآونة الأخيرة.

وجدد التزامه الدائم بالعمل على استقطاب كافة الإعلاميين الشباب وفتح الآفاق أمامهم من أجل الانخراط في المؤسسة الإعلامية الرياضية، من خلال الدوائر الإعلامية في اتحاد كرة القدم، واللجنة الأولمبية، والمجلس الأعلى للشباب والرياضة، والعمل على تغطية الأحداث بالصورة التي تعمل على ضبط الإيقاع الرياضي وخلق حالة من الوعي لدى الشارع الرياضي ومعالجة كافة الظواهر السلبية فيها.

وقال الرجوب إن 'الإعلام يشكل 50% من المنظومة الرياضية، والرياضة كالطير جناحه الأول هو المسابقات والفعاليات والجناح الآخر هو الإعلام'.

وأشار إلى ضرورة أن يتوفر عند الصحفي الرياضي، الإبداع والتطور بشكل مستمر والقدرة على تحليل الأحداث والفعاليات، بالإضافة إلى المتابعة والقدرة على الكتابة بالاعتماد على انتماء كامل للرياضة ورسالة الإعلام.

وتطرق الرجوب إلى أهمية دور الرياضة في المشروع الوطني الفلسطيني، مؤكداً أن الإعلام الحيادي هو القادر على تغطية الأحداث ومعالجة المشاكل وخلق الوعي لدى الجمهور بشكل مهني وسليم، معتبرا أن الإعلام هو القادر على إيصال الرسالة الوطنية الفلسطينية إلى العالم.

وتابع: 'كما أن الحكم هو القادر على ضبط الملعب خلال المباراة، فإن الإعلامي هو القادر على ضبط الشارع الرياضي بشكل دائم'.

وأضاف: 'عليكم التفكير أن الرسالة الرياضية هي عامل أساسي في تجسيد مهمتنا الوطنية على المستوى الوطني والقاري والدولي'.

وأشار الرجوب إلى أهمية توفر الروح الرياضية في علاج كل الظواهر الرياضية، مؤكدا أهمية العلاقة بين الرياضة والجسد والروح والاستقرار.

وناقش الرجوب مع الطلبة الكثير من القضايا الرياضية المتعلقة بالكرة النسوية الفلسطينية وتطورها، بالإضافة إلى دوري المحترفين والمنتخبات الوطنية والجوانب التسويقية، والتوجهات التي يسعى إليها الاتحاد في ظل الهجمة الإسرائيلية المتواصلة على الرياضة الفلسطينية، مشيرا إلى أهمية التوجه الفلسطيني الداعي إلى طرد إسرائيل من 'الفيفا' جراء مواصلتها انتهاك كافة القوانين الدولية الرياضية تجاه فلسطين.

وزار وفد الطلبة أكاديمية جوزيف بلاتر للموهوبين كرويا بالبيرة، والتقى مع مديرها الفني عادل الفران، ومديرة الأكاديمية عايدة الطريفي، واستمع إلى شرح مفصل عن آليات العمل فيها من أجل تخريج منتخبات وطنية قادرة على المنافسة، وتحقيق الإنجازات الرياضية مستقبلاً من خلال برامج تدريبية وتعليمية متطورة.

انشر عبر