شريط الأخبار

قياديان فتحاويان: هناك شرط لزيارة عباس لغزة

06:01 - 05 تموز / أبريل 2015

عباس
عباس

فلسطين اليوم - غزة

نفى عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح) د.جمال محيسن ما أوردته بعض المواقع المحلية حول زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن لقطاع غزة.

وأكد محيسن في تصريحات لـ"فلسطين اليوم" أنه لا زيارة قريبة لعباس لقطاع غزة، في ظل الظروف والأجواء السياسية الغير مواتية لمثل تلك الزيارات، مشيراً أن قطاع غزة على رأس عمله وأولوياته، وانه سيزور غزة عندما تكون الظروف السياسية والصالحية مهيأة أكثر من طرف حركة حماس.

وأوضح محيسن أن غزة "تأخذ حيزاً كبيراً من عمل الرئيس الفلسطيني عباس، وانه ليس هناك فرقاً بين المدن الفلسطينية فغزة كرام الله وطولكرم كرفح"؛ وفق تعبيره.

محيسن: لا زيارة قريبة لعباس لقطاع غزة، في ظل الظروف والأجواء السياسية الغير مواتية


جمال محيسن

بدوره، أكد أمين سر المجلس الثوري لحركة "فتح" أمين مقبول، أن "زيارة الرئيس عباس إلى قطاع غزة واردة بأي لحظة، في حال تحسنت الظروف السياسية والتصالحية من حركة حماس" .

ونفى لـ"فلسطين اليوم" أن يكون صرح بان زيارة عباس لغزة قريبة، مشيراً أن الزيارة مرتبطة بمتغيرات عدة أبرزها تنقية الأجواء السياسية والتصالحية، ووقف حملات التحريض الإعلامية ضده.

وأشار ان غزة إحدى مكونات الدولة الفلسطينية التي لا يمكن التفريط بها.

 

مقبول: الزيارة مرتبطة بمتغيرات عدة أبرزها تنقية الأجواء السياسية والتصالحية ووقف حملات التحريض الإعلامية ضده



امين مقبول
 

وكان مأمون أبو شهلا، وزير العمل في حكومة التوافق الوطني الفلسطينية، التي يترأسها الدكتور رامي الحمد الله، كشف عن زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى قطاع غزة.

وقال إن "الرئيس عباس ينوي التوجه إلى قطاع غزة خلال الفترة المقبلة، لكون القطاع على سلم اهتماماته، وجزء أساسي لا ينفصل من الدولة الفلسطينية المستقلة".

إلى ذلك كشف الوزير أبو شهلا عن انفراجة كبيرة سيتم إعلانها في قطاع غزة بداية شهر يونيو/حزيران المقبل، مؤكداً أن "6/1 المقبل سيشهد انفراجة تتعلق برفع الحصار عن قطاع غزة، وفتح معابره، وكذلك إحياء ملف إعادة الإعمار من جديد".

وأكد أن "حكومة التوافق تجري كافة الجهود والتحركات الداخلية والخارجية من أجل ضمان التخفيف من معاناة أبناء شعبنا الفلسطيني، وخاصة في سكان قطاع غزة، والبدء بخطوات عملية على الأرض تساعد في معالجة كل الأزمات التي يعاني منها الفلسطينيون"

ابو شهلا: عباس ينوي التوجه إلى قطاع غزة خلال الفترة المقبلة

ابو شهلا

وكشف كذلك أبو شهلا، عن قرب إعلان اتفاق رسمي بشأن قضايا الموظفين الذين يتبعون حكومة "حماس" في قطاع غزة، موضحاً أنه “تم بلورة شبه تفاهم بين الحكومة وحركة “حماس”، ونحن الآن ننتظر القرار السياسي المتوقع صدوره خلال يومين لحل هذا الملف".

يذكر أن لجنة "الحل النهائي" التي شكلت لحل القضايا العالقة في قطاع غزة عقدت اجتماعات مكثفة الأسبوع الماضي في غزة، وتضم اللجنة زياد أبو عمرو نائب رئيس الوزراء ووزيري الأشغال العامة مفيد الحساينة والعمل مأمون أبو شهلا، كما تضم عن حركة حماس زياد الظاظا نائب رئيس الحكومة السابقة بغزة وغازي حمد وكيل وزارة الخارجية، وأمين عام مجلس الوزراء السابق محمد عوض.

وكان رئيس الوزراء رامي الحمد الله، وصل غزة الأربعاء قبل الماضي، وبحث القضايا العالقة مع الفصائل الفلسطينية، وقرر تشكيل لجنة لحل القضايا العالقة.

انشر عبر