شريط الأخبار

ظريف: خلافاتنا مع أميركا بالقضايا الإقليمية باقية

09:15 - 05 تشرين أول / أبريل 2015

فلسطين اليوم - وكالات

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إن الخلافات بين الولايات المتحدة وإيران في القضايا الإقليمية ستظل باقية، رغم اتفاق مبدئي مع القوى الغربية بشأن البرنامج النووي لطهران.

وأضاف ظريف، السبت، في مقابلة مع التلفزيون الرسمي الإيراني، أن جميع قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، الخاصة بالبرنامج النووي الإيراني، ستلغى فور التوصل إلى اتفاق نووي نهائي.

وتابع: "سيكون مجلس الأمن الحكم في الاتفاق. كل قراراته سترفع يوم التوصل له. يمكن لأي طرف في هذا الاتفاق التوقف عن الخطوات الخاصة به، في حال انتهك الطرف الآخر الاتفاق".

وتتشابه تصريحات ظريف مع تعليقات أدلى بها الرئيس الأميركي باراك أوباما في وقت سابق، قال فيها إن العقوبات يمكن أن يعاد فرضها إذا لم تحترم إيران تعهداتها طبقا للاتفاق.

خلافات كبرى بين سياسات إيران وأميركا فيما يخص ملفات الشرق الأوسط

وشدد ظريف الذي حظي بترحيب كبير لدى عودته إلى طهران، على أن إيران تفاوضت من "موقف قوة" لضمان الحصول على اتفاق مبدئي جيد، وقال: "أدركوا أنهم لا يستطيعون إغلاق برنامج إيران النووي".

وبعد أن قاد فريق المفاوضين الإيرانيين إلى اتفاق مبدئي مع القوى الكبرى في سويسرا هذا الأسبوع، يتعين على ظريف أن يقنع مواطنيه بأن المحادثات تتجه نحو اتفاق نهائي سيكون في مصلحة طهران.

ورغم التقارب الذي ظهر مؤخرا بين طهران وواشنطن في الملف النووي لإيران، فإن هناك خلافات كبيرة بين البلدين فيما يخص قضايا الشرق الأوسط، على رأسها الحرب الدائرة في سوريا.

انشر عبر