شريط الأخبار

إدارة مصلحة السجون تماطل في علاج الأسير المريض محمد سياعرة

02:37 - 04 تشرين ثاني / أبريل 2015

فلسطين اليوم - غزة


أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم السبت، أن الأسير المريض محمد إبراهيم محمد سياعرة (35 عاماً)؛ يعاني من تضخم في الأوردة والشرايين؛ ومازالت إدارة مصلحة السجون الصهيونية تماطل في إجراء عملية جراحية لإزالة هذا التضخم؛ علماً أن أطباء مصلحة السجون أخبروه أنه مهدد بالإصابة بالسرطان إن لم يتم إجراء عملية جراحية سريعة له.

وأفادت المؤسسة أن الأسير سياعرة يصنف ضمن الحالات المرضية في سجون الاحتلال؛ ويعاني منذ ما يزيد عن عشر سنوات من تضخم في الأوردة والشرايين في الفخذ الأيسر؛ وخلال هذه الفترة لم يقدم له أطباء مصلحة السجون الصهيونية أي علاج حقيقي وجذري بل اكتفوا بإعطائه المسكنات.

وفي رسالة وصلت "مهجة القدس" نسخة عنها اليوم أضاف الأسير سياعرة أن تطوراً خطيراً ظهر على حالته الصحية تمثل في أن ذلك التضخم زاد بشكل مقلق جدا؛ وتلقى وعودات من الإدارة بأنها سوف تخضعه لعملية جراحية قريبا؛ إلا أن هذه الوعودات لم تنفذ حتى اللحظة.

وأشار الأسير المريض سياعرة إلى أن ذلك التضخم تسبب بمضاعفات خطيرة أثرت على حالته الصحية؛ إذ بدأ يعاني مؤخراً من آلام في المرارة والأمعاء وانسداد في المريء.

وناشد الأسير المريض محمد سياعرة مؤسسات حقوق الانسان والجمعيات التي تعنى بشئون الأسرى بضرورة التدخل الفوري للضغط على الاحتلال من أجل إنهاء ملف الأسرى المرضى؛ وتمكينهم من حقوقهم المشروعة في العلاج والحرية.

جدير بالذكر أن الأسير محمد سياعرة من بلدة خاراس قضاء الخليل؛ ولد بتاريخ 20/06/1979م؛ وهو متزوج وأب لطفل واحد اسمه إبراهيم، واعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 11/06/2003م، وصدر بحقه حكماً بالسجن أربعة عشر عاما ونصف؛ بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي، والمشاركة بأعمال مقاومة ضد قوات الاحتلال، ويقبع حاليا في سجن النقب الصحراوي.

انشر عبر