شريط الأخبار

شح الأدوية في العيادات الحكومية بغزة

09:02 - 04 تموز / أبريل 2015

دواء
دواء

فلسطين اليوم

يعاني المواطنون في قطاع غزة من شح الأدوية وعدم توفرها معظم أيام الشهر في المرافق الحكومية وتحديداً في العيادات الصحية الأولية.

ويضطر المواطنون وفقا لصحيفة "الايام" الى شرائها من الصيدليات الخاصة وبأسعار مرتفعة وأحياناً يتعذر على هؤلاء شراء الأدوية لارتفاع أسعارها او لعدم امتلاكهم الأموال اللازمة كما هو الحال مع يونس النجار الذي فشل في توفير ستين شيكلاً لشراء ثلاثة انواع من الادوية الضرورية كتبها احد الاطباء في عيادة شهداء جباليا.

وقال النجار الذي خرج من العيادة غاضباً، انه وللأسبوع الثالث على التوالي يجد صيدلية العيادة خالية من الأدوية، الأمر الذي يجبره على شرائها من الصيدلية.

وأوضح النجار وهو متعطل عن العمل انه لم يعد يمتلك الاموال لشراء ثلاثة انواع من الادوية لعلاج طفله باسم الذي يعاني من التهابات حادة في المسالك البولية.

وانتقد النجار وزارة الصحة لعدم توفير الادوية في العيادات الاولية بعكس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين «الأونروا» التي توفر الأدوية للاجئين طوال الايام في عياداتها الأولية.

والحال يتشابه مع المواطنة سمية عوض والتي صبت جام غضبها لعدم حصولها على اي نوع من الأدوية من اصل خمسة أنواع أوصاها أحد الأطباء لابنتها التي تعاني من تقرحات جلدية واسعة.

وقالت عوض والتي تنحدر من عائلة فقيرة، ان فاتورة العلاج أصبحت تكلفها كثيراً لاسيما مع عدم استفادتها من التأمين الصحي الذي يوفر فقط «كشفية الطبيب».

وأوضحت انها لا تذكر منذ عدة أعوام انها استفادت او حصلت على أي نوع من الأدوية خلال ترددها على العيادة الحكومية الصحية.

وأضافت، انها تضطر في احيان كثيرة الى استخدام تأمين صحي لاحد اللاجئين للحصول على الدواء من عيادة «الأونروا».

وقالت، انه أمر فيه إجحاف كبير الا يحصل المواطنون على العلاج في مقابل توفره لغيرهم.

وقال احد الأطباء في العيادة، ان الوزارة تصرف للعيادة أدوية في الأسبوع الأول من الشهر وبكميات محدودة تنفد بسرعة.

والنقص لا يطال الأدوية العادية بل ادوية الأمراض المزمنة حيث اشتكت المواطنة ثريا محمود التي تعاني من مرض السكري والضغط انها تضطر الى شراء معظم الكميات التي تحتاجها من الادوية لهذين المرضين لعدم توفره في كثير من الاحيان في العيادة الحكومية.

من جهته، قال مدير دائرة الصيدلة في وزارة الصحة بغزة الدكتور اشرف ابو مهادي لـ»الأيام»، إن وزير الصحة جواد عواد وعد بعقد لقاءات موسعة مع اركان الوزارة خلال الأيام القادمة، مضيفاً، إنه لم يتسن له ولنظرائه في الوزارة الشرح المفصل للوزير خلال اللقاء القصير جداً الذي جمعه بهم خلال زيارته لغزة نهاية الأسبوع الماضي.

وثمن ابو مهادي زيارة الوزير عواد للوزارة ووعده بعقد المزيد من اللقاءات الموسعة خلال الفترة القادمة لمناقشة مشاكل وهموم الوزارة.

وعبر ابو مهادي عن امله ان تساهم هذه اللقاءات المرتقبة في حل المشاكل الكبيرة والمتنامية التي تشهدها وتواجهها الوزارة لاسيما في قضية نقص الادوية في المستشفيات والعيادات الحكومية الاقليمية

انشر عبر