شريط الأخبار

الطفل زكريا الجولاني يفقد عينه اليسرى بسبب عيار مطاطي

11:56 - 03 تموز / أبريل 2015

زكريا الجولاني
زكريا الجولاني

فلسطين اليوم - وكالات

يرقد الطفل المقدسي زكريا يحيى الجولاني (13 عاما) في مستشفى (هداسا عين كارم) لعلاج عينه التي فقدها بعد إصابتها بعيار مطاطي اطلقته مجندة إسرائيلية عليه اثناء مغادرته مدرسته في مخيم شعفاط.

وفي التفاصيل ، قال والده يحيى الجولاني:" لقد أصيب إبني زكريا بينما كان يغادر مدرسته التابعة لوكالة الغوث يوم الثلاثاء الماضي، حيث تفاجئ وغيره من الطلاب بقيام قناصة الاحتلال المتمركزين في (بناية شويكي) المقامة أمام المعبر العسكري بمخيم شعفاط بلاطلاق الاعيرة المطاطية نحوهم بشكل عشوائي ودون سابق انذار ودون ان تشهد المنطقة في حينه أي مواجهات ، ما أدى إلى إصابة عينه اليسرى".

وأضاف :"بعد اصابته تم نقل إبني للعلاج في العيادة القريبة من المعبر ومن ثم جرى نقله بواسطة سيارة الاسعاف إلى مستشفى (هداسا عين كارم) للعلاج، حيث أجريت له عملية جراحية بعد تفجر عينه اليسرى بسبب العيار المطاطي من أجل وقف نزيف الدم وإغلاق عينه، ويومها أبلغني الأطباء أن زكريا سوف يخضع للمزيد من العمليات الجراحية".

وأشار إلى أن الشرطة الاسرائيلية حضرت الى المستشفى للتحقيق في ملابسات إصابة نجله زكريا وأكدت له أيضا أن المخيم يوم الحادث لم يكن يشهد اي مواجهات.

وأوضح أنه قام بفحص الكاميرات الموجودة في المكان وتأكد من خلال رصد محتوياتها أن لحظة إصابة نجله لم يكن هناك أي مواجهاتفي المكان، وان مجندة اسرائيلية هي التي قامت بطلاق الاعيرة المطاطية نحو الأطفال، ما أدى الى اصابة نجله بواحد من هذه الاعيرة بعينه اليسرى.

وأكد الوالد المفجوع انه يعتزم تقديم شكوى ضد المجندة الاسرائيلية التي أطلقت الاعيرة المطاطية وتسببت في اصابة نجله.

واشار الى أن نجله زكريا لم يعلم حتى اللحظة أنه فقد عينه اليسرى ولم يقم بإبلاغه بالأمر خوفا من تدهور حالته النفسية.

يذكر ان الطفل زكريا هو النجل الاكبر للجولاني الذي يرعى اسرة مكونة من خمسة افراد 3 أولاد وبنتين، أكبرهم زكريا وأصغرهم عمره 6 شهور.

يشار إلى أن مخيم شعفاط شهد خلال الأسبوعين الماضيين اصابة طفلين بالأعيرة المطاطية التي يطلقها قناصة الاحتلال المتمركزين في بناية شويكي المقابلة لمعبر مخيم شعفاط.

انشر عبر