شريط الأخبار

حالة طوارئ في قطر بسبب عاصفة ترابية

09:29 - 03 تموز / أبريل 2015

فلسطين اليوم - وكالات

شهدت قطر وعلى غير العادة عاصفة ترابية وموجة غبار كثيف غطت مختلف مناطق البلاد وأثرت على حركة الطيران وتنقل الناس وعطلت بسببها المدارس وتوقفت بعض المؤسسات عن النشاط.

وحذرت وزارة الداخلية في بيان لها من تدني الرؤية بسبب موجة الغبار ودعت الجمهور إلى توخي الحيطة والحذر لضمان سلامتهم.

وقال مصدر من إدارة العلاقات العامة في اتصال مع «القدس العربي» أن الوزارة قامت ببث تعميم عبر مختلف وسائل الإعلام وعبر شبكات التواصل الاجتماعي لتوعية الناس بمخاطر موجة الغبار والعاصفة التي ضربت البلاد.

وقال المصدر أنه لم تسجل حوادث عالية بسبب سوء الأحوال الجوية ومعدلات الحوادث التي تم تسجيلها هي ذاتها في الأحوال العادية من دون وجود أي طوارئ عامة.

ووزعت الإدارة العامة للمرور مدعومة بقوة الأمن الداخلي لخويا دوريات في النقاط الهامة والتقاطعات الحيوية التي تسجل حركة كثيفة لتنظيم المرور وإرشاد السائقين. وأعلن المجلس الأعلى للتعليم في بيان له تلقت «القدس العربي» نسخة منه عن تعليق الدراسة في كافة المدارس الأهلية والخاصة والمؤسسات الحكومية وطالبت أولياء الأمور بإبقاء أبنائهم في البيوت لتخفيف حركة السير ومنع وقوع أي ازدحام من شأنه أن يتسبب في حوادث مرورية. وأدى قرار تعطيل المدارس إلى تسجيل انسيابية في المرور عكس الأيام السابقة التي تتميز باختناقات مرورية وهو ما انعكس إيجابا بمنع وقوع حوادث مرورية بسبب تدني الرؤية وانعدامها في بعض المناطق.

وفي جولة لـ«القدس العربي» في مناطق مختلفة من قطر من شمال وغرب البلاد تتفاوت مستويات الرؤية بين متوسطة ومتدنية إلى منعدمة في بعض الطرق والشوارع.

وسجلت البلاد عاصفة ترابية وموجة غبار كثيف غطت مختلف مناطق الدولة وأثرت على حركة الطيران وتنقل الناس ترتب عنها تدن في مدى الرؤية الأفقية وصل إلى صفر كيلومتر بلغت أوجها منتصف ليلة الأربعاء وفجر الخميس. وسَبب موجةِ الغُبارِ التي شهدتها البلادُ بحسب إدارة الأرصاد الجوية هو امتِدادُ مُرتَفَعٍ جَويٍ من شَمالِ الجزيرةِ العَربيةِ إلى وَسطِها يستمر هذه الأيام، وإن سجل بعض التراجع في بعض الأوقات في مناطق مختلفة.

هذا وسجلت إدارة الطوارئ في مستشفى حمد العام والمؤسسات الاستشفائية الخاصة حالات طوارئ عدة لمصابين بالربو وضيق التنفس. ونقلت سيارات الإسعاف عشرات الحالات متفاوتة الأعمار بسبب عواقب موجة الغبار التي أثرت على المصابين بأمراض التنفس.

و عادت حَركة الطَّيران إلى طبيعتها، بعد أنْ أعلنت (الخطوط الجوية القطرية ) عن تأخر بعض الرحلات بسبب العاصفة الترابية. ونصحت «القطرية» ركابها بزيارة موقعها على (الإنترنت) لمتابعة آخر التَّحديثات الخاصة برحلتهم. و نَصَحَ (مطارُ حمد الدولي) المُسافِرين عبرَ (تويتر) بتوخي الحذر من العاصفة الترابية، وأعلمهم بأن شركات الطيران سوف تعلن عن تأخر بعض رحلاتها إنْ وجدت.

انشر عبر