شريط الأخبار

الزهار: حكومة الحمدالله هي حكومة حصار ومن حقنا رفعه

08:34 - 03 تموز / أبريل 2015

فلسطين اليوم - غزة- وكالات

كشف عضو المكتب السياسي لحركة حماس محمود الزهار مساء الخميس عن إرسال الكيان الإسرائيلي وسطاء إلى قطاع غزة لطلب تثبيت اتفاق التهدئة وادعاء رغبته كسر بالحصار.

وقال الزهار خلال مقابلة مع قناة "الأقصى" الفضائية إن "الاحتلال يعلم أن استمرار الحصار على غزة يعني مواجهة حتمية قريبة والمقاومة لن تقبل باستمرار هذا الوضع ".

وأكد الزهار أن مطلب المقاومة الفلسطينية بإقامة ميناء بحري في قطاع غزة هو مطلب منطقي لمنع استمرار ربطنا بالاقتصاد "الإسرائيلي" ومعابره التي تتحكم بالأوضاع في القطاع.

واعتبر أن الوصول لتحقيق إقامة ميناء بحري حر في غزة هو أمر صعب وليس بالسهل "لكنه الأكثر واقعية لرفع الحصار عن القطاع وضمان تسهيل إعادة إعمارها".

وشدد الزهار على أن خطوة إقامة الميناء يجب أن تكون ضمن اتفاق دولي وبترتيبات واضحة وهو ما تطالب به حركة حماس والمقاومة لتحقيق انفراجه حقيقية في أوضاع قطاع غزة.

في الوقت ذاته، أكد الزهار أن برنامج المقاومة واضح بدحر الاحتلال كليًا عن أرض فلسطين التاريخية.

وجدد الزهار انتقاده حكومة الوفاق الوطني فيما يتعلق بتقصيرها تجاه قطاع غزة قائلا: "هذه الحكومة هي حكومة حصار ومن حقنا رفع الحصار عن شعبنا الفلسطيني".

وفيما يتعلق بالأوضاع في الضفة الغربية، قال الزهار إن الحل الوحيد هو في ثورة حقيقية في وجه الاحتلال حتى دحره ومستوطنيه كليا.

واستبعد قيادي حماس البارز إجراء الرئيس محمود عباس أي انتخابات "لأنه يعلم فشله المسبق".

ورفض مطالبة عباس للعرب باتخاذ موقف ضد ما اعتبره الاعتداء على الشرعية، قائلا: "عباس فقد شرعيته بكل المعايير الدستورية والأخلاقية، وهو إذا اعتمد على نتائج الانتخابات فهو ليس شرعياً وإذا اعتمد على القانون الأساسي فهو ليس شرعياً".

وكرر الزهار التأكيد على عدم تدخل حماس في الشئون الداخلية للدول العربية خصوصاً مصر وما يجرى في سيناء قائلاً: "نحن أقنعنا مصر بأننا لا نتدخل في سيناء ولا غيرها وبرنامجنا وجهدنا في مواجهة الاحتلال فقط".

انشر عبر