شريط الأخبار

الجهاد: اعتقال وتغييب الرموز الوطنية سياسة يائسة من قبل الاحتلال

12:09 - 02 كانون أول / أبريل 2015

فلسطين اليوم - غزة


أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الخميس، أن اعتقال وتغييب الرموز الوطنية سياسة يائسة من قبل الاحتلال "الإسرائيلي"، داعيةً قيادة السلطة وأجهزتها الأمنية لوقف سياسة التنسيق الأمني في الضفة.

جاء ذلك، تعقيبًا على اعتقال جيش الاحتلال للقيادية بالجبهة الشعبية المناضلة خالدة جرار، وتجديد الاعتقال الإداري للشيخ المجاهد طارق قعدان ومحاكمة شقيقته المجاهدة منى.

وقال مصدر مسئول بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين في بيان صحفي تلقت "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية": إن اعتقال الرموز الوطنية وتغييب القادة في سجون الاحتلال محاولات يائسة هدفها عزلهم عن تقدم صفوف الجماهير في مواجهة الاحتلال وسياساته العدوانية التوسعية.

وأكدت حركة الجهاد، أن سياسات القمع والاعتقال والملاحقة لأبناء شعبنا وقياداته لن تفلح في إسكات غضب الجماهير الذي يقترب من الانفجار في وجه الاحتلال الغاصب.

انشر عبر