شريط الأخبار

الأيام القادمة كفيلة بتوضح أزمة الموظفين..

الظاظا: الوفاق عاجزة عن حل أزمة الموظفين وغزة ستنفجر في أي لحظة

08:37 - 01 حزيران / أبريل 2015

زياد الظاظا عضو المكتب السياسي لحماس
زياد الظاظا عضو المكتب السياسي لحماس

فلسطين اليوم - غزة

قال الدكتور زياد الظاظا عضو المكتب السياسي لحركة حماس: "إن حكومة الوفاق الوطني باتت عاجزة عن حل ملف أزمة موظفي الحكومة السابقة في قطاع غزة ولا تجد حلول إيجابية لإنهاء الأزمة".

وأضاف خلال تصريحات متلفزة مساء الأربعاء: "هناك حوارات جادة ومعمقة وصادقة تجري بين الفصائل وحماس وحكومة الوفاق نأمل أن تجد صداها عند الرئيس محمود عباس"، لافتاً إلى ان المشكلة ليست بالنصوص والنوايا الحسنة والاتفاقيات بل بشخص الرئيس عباس الذي يعطل كل شيء.

وأشار د. الظاظا إلى أن الأيام القادمة كفيلة بتوضيح مدى نجاح وفشل أي جهود محملاً عباس المسؤولية مسبقاً عن فشل أو نجاح الحوارات.

وأكد، أن الشعب الفلسطيني تواق لأن تتم المصالحة الآن لكن إنجازها وإنهاء الانقسام لن يكتب له النجاح إلا بقرار سياسي من الرئيس محمود عباس.

وقال: " يجب على الرئيس أن يكون لديه قرار صادق بانجاز المصالحة الوطنية وبوقف الاعتقال السياسي بالضفة، داعياً الأجهزة الأمنية إلى وقف اعتقال المجاهدين.

وفيما يتعلق بأزمة الكهرباء، أوضح أن حكومة الوفاق الوطني لا تسير وفق الأنظمة والقوانين التي وضعتها الحكومة التي كانت تديرها حركة فتح من خلال تقديم الوقود الصناعي إلى المحطة دون مقابل، مشيراً إلى أن حماس تطالب حتى اللحظة إعفاء وقود غزة من ضريبة البلو وسيتم في المستقبل المطالبة إلى تزويد المحطة بالوقود اللازم دون مقابل وفق القوانين والأنظمة المتفق عليها.

وفيما يتعلق عن توقعاته لقطاع غزة في ظل الأوضاع الصعبة التي يعيشها قال: "الانفجار متوقع أن يكون في أي وقت وفي أي لحظة وسيكون هذا الانفجار في وجه الاحتلال ومن يعمل معه".

 

انشر عبر