شريط الأخبار

إسرائيل قتلت 9 فلسطينيين واعتقلت 1225 منذ مطلع العام

07:50 - 01 تموز / أبريل 2015

شهداء مدنيين
شهداء مدنيين

فلسطين اليوم - غزة

قال مركز حقوقي فلسطيني، إن إسرائيل قتلت منذ مطلع العام الجاري، 9 فلسطينيين، واعتقلت 1225 آخرين، في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وذكر مركز "أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان"، في تقرير إحصائي تلقى "مكس نيوز" نسخة عنه الأربعاء، أن "إسرائيل قتلت خلال الربع الأول من عام 2015، 9 فلسطينيين، واعتقلت 1225 آخرين، في الضفة الغربية وقطاع غزة".

وأوضح أن اثنين من الشهداء، هم من قطاع غزة، أحدهم لقي مصرعه جراء انفجار قنبلة من "مخلفات الحرب الإسرائيلية الأخيرة على القطاع"، بينما قُتل الآخر خلال استهداف الزوارق الإسرائيلية له أثناء ممارسته لمهنة الصيد في عرض البحر قبالة شواطئ غزة.

وأشار المركز إلى أن عدد المعتقلين خلال الربع الأول من العام الجاري، هو الأعلى مقارنة بالعام الماضي، في ذات الفترة الزمنية، حيث بلغوا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2014، "1059" معتقلا.

وقال المركز، إن عدد المعتقلين من قطاع غزة، بلغ 54 فلسطينيًا، اعتقل العدد الأكبر منهم أثناء محاولته اجتياز السياج الفاصل بين حدود قطاع غزة وإسرائيل.

وأضاف المركز أن "تسلل الفلسطينيين إلى داخل إسرائيل، يأتي بحثًا منهم عن فرص عمل؛ نتيجة لأوضاعهم المعيشة الصعبة في غزة".

وتابع: " كما تم اعتقال عدد من التجار الفلسطينيين، وآخرين اعتقلوا في عرض البحر، خلال ممارستهم لمهنة الصيد".

ولفت المركز إلى أن مدينة القدس تأتي في المرتبة الأولى من حيث عدد المعتقلين، وفي المرتبة الثانية مدينة الخليل، ثم تليها مدن رام الله، و نابلس، وجنين، بيت لحم وقطاع غزة، وقليلقة، طولكرم، وسلفيت، وأريحا، وطوباس.

وبلغ عدد النساء الفلسطينيات اللواتي اعتقلهن الجيش الإسرائيلي في ذات الفترة، 84 سيدة، حسب المركز.

وأوضح المركز ان هؤلاء السيدات غالبًا ما يتم إطلاق سراحهن لاحقًا بعد ساعات أو أيام، وبعد إجراء السلطات الإسرائيلية تحقيقات معهن.

وحذر المركز من ارتفاع وتيرة اعتقال إسرائيل للأطفال، حيث وصل عدد الأطفال المعتقلين، خلال الربع الأول من العام الجاري، إلى 151 معتقل، يتركز معظمهم في مدينتي القدس والخليل.

وأعادت إسرائيل اعتقال 80 اسيرًا محررًا خلال صفقة شاليط، عام 2011، 38 منهم أعادت لهم أحكامهم السابقة.

وتمت صفقة التبادل في أكتوبر/ تشرين أول 2011 أفرج من خلالها عن 1027 من الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، مقابل الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط الذي أسرته حركة "حماس" عام 2006.

ويقبع في سجون إسرائيل نحو 7 آلاف أسير، 550 منهم من قطاع غزة، وفق إحصائيات لوزارة الأسرة الفلسطينية.

ويبلغ عدد الأسيرات الفلسطينيات في السجون الإسرائيلية "22" أسيرة، بينما عدد الأسرى من الأطفال 230 طفلا، محتجزين في ظروف صعبة، وفقاً للمركز الحقوقي.

انشر عبر