شريط الأخبار

أسبوع الفيفا يمنح الثقة للاعبي الريال بعد "الكلاسيكو"

04:09 - 31 حزيران / مارس 2015

لاعبي ريال مدريد
لاعبي ريال مدريد

فلسطين اليوم - وكالات

منح أسبوع المنتخبات العالمية المعروف بـ"أسبوع الفيفا" الثقة للاعبي نادي ريال مدريد الإسباني بعد السقوط في كلاسيكو الليغا الذي أقيم على ملعب كامب نو قبل التوقف لمدة أسبوعين كاملين حيث ظهر ذلك من خلال تصريحاتهم الصحافية.

وأعطى أسبوع المنتخبات الدولية المعروف إعلامياً بـ"أسبوع الفيفا" دفعة معنوية للاعبي نادي ريال مدريد الإسباني بعد السقوط أمام الغريم التقليدي برشلونة في كلاسيكو الليغا الذي أقيم على ملعب كامب نو قبل عملية التوقف مباشرة.

وأطلق الثلاثي الويلزي غاريث بيل والألماني توني كروس والفرنسي كريم بنزيما العنان لتصريحات أبانوا من خلالهم على قدراتهم الفنية العالية وإمكانياتهم الكروية الرفيعة.

وكان الدولي الويلزي غاريث بيل الذي قاد منتخب بلاده لسحق مضيفه الإسرائيلي بثلاثية نظيفة في التصفيات القارية المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأوروبية المقرر إقامتها في فرنسا صيف العام المقبل قد تجاهل تماماً الانتقادات اللاذعة التي تطاله داخل قلعة سانتياغو برنابيو.

وقال بيل بعد نجاحه في إحراز هدفين وصناعة ثالث مع منتخب بلاده الويلزي إنه لا يريد الرد على الانتقادات اللاذعة التي تتهمه بتراجع أدائه الفني مؤكداً أنه يعلم نفسه بشكل جيد جداً والجميع يعلمه ويعرف ما يستطيع فعله وتقديمه فوق أرضية الميدان.

وكانت وسائل الإعلام المدريدية قد دأبت في الفترة الأخيرة على شن هجوم شرس على النفاثة الويلزية محملة إياه تراجع أداء كتيبة المدرب الإيطالي المخضرم كارلو أنشيلوتي منذ بداية العام الجديد 2015.

واتهمت الصحافة المدريدية نجم توتنهام هوتسبير الإنكليزي السابق الذي كلف نادي العاصمة الإسبانية ما يقرب من 100 مليون يورو من أجل إتمام عملية انتقاله إلى صفوف الفريق الملكي في الانتقالات الصيفية من عام 2013 اتهمته بأنه لا يؤدي أدواره الدفاعية ما يسمح للمنافسين باستغلال جهته اليمنى لشن هجمات مرتدة قاتلة على مرمى الحارس إيكر كاسياس.

كروس على خطى زميله غاريث بيل

كما سار الدولي الألماني توني كروس على خطى زميله الويلزي غاريث بيل وشن هجوماً حاداً على الإعلام الإسباني متهماً إياه بأنه يكيل بميكيالين وأنه متحامل ومتطرف خلال عملية الثناء أو الانتقاد لأحد اللاعبين على حد سواء.

وكان توني كروس قد ظهر بأداء باهت في كلاسيكو الكرة الإسبانية وكان أحد الأسباب الرئيسية في تفوق برشلونة في الشوط الثاني وتداول رواد مواقع التواصل والشبكات الاجتماعية مقطعاً للبرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي وهو ينجح بتمرير الكرة "كوبري" من بين قدميّ نجم بايرن ميونيخ الألماني السابق.

وربما يعود تدهور أداء النجم الألماني في عام 2015 بسبب اعتماد المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي عليه بصورة دائمة في كافة البطولات والمسابقات ما جعله عرضة لـ"الإجهاد" و"الإرهاق" خاصة في ظل إصابة الكرواتي لوكا مودريتش.

بنزيما يطلق تصريحاً نارياً

ولم يكتفِ المهاجم الفرنسي بما قاله زميليه بيل وتوني كروس بل ذهب أبعد من ذلك بكثير عندما أكد أنه سينافس بقوة على الفوز بجائزة "الكرة الذهبية" التي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بالتعاون مع مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية الرياضية المتخصصة لأفضل لاعب في العالم سنوياً.

وشدد الدولي الفرنسي على أنه يُعد أحد أفضل خمسة لاعبين على الصعيد العالمي مستغلاً تألقه في مباراة الكلاسيكو الأخيرة وقيامه بإهداء زميله البرتغالي كريستيانو رونالدو كرة ساحرة عن طريق "الكعب" أمام الحارس التشيلي كلاوديو برافو ما سمح لـ"الدون" بهز شباك البلوغرانا في كامب نو من جديد.

وكانت صحيفة سبورت الإسبانية المقربة من نادي برشلونة قد اتهمت الثلاثي المدريدي بأنهم "مغرورين" مذكرة إياهم في الوقت نفسه بالسقوط ضد كتيبة المدرب لويس إنريكي في الكلاسيكو وابتعاد البلوغرانا بفارق أربع نقاط في صدارة الليغا.

انشر عبر