شريط الأخبار

بالتزامن مع إحياء ذكرى يوم الأرض وفعاليات اليوم الدولي للغابات

إفتتاح مشروع غابات الاتصالات في المغير-جنين

03:44 - 31 تموز / مارس 2015

SAM_6509-2
SAM_6509-2

فلسطين اليوم - جنين

افتتحت وزارة الزراعة وشركة الاتصالات الفلسطينية "بالتل" مشروع غابات الاتصالات الفلسطينية في منطقة المغير في محافظة جنين وحضر حفل الافتتاح كل من محافظ محافظة جنين اللواء ابراهيم رمضان، ووزير الزراعة شوقي العيسة، ومدير عام شركة الاتصالات الفلسطينية "بالتل" معن ملحم، وقادة المؤسسة الأمنية والشرطة، والمدراء العامون في وزارة الزراعة ومدراء الإدارات في شركة الاتصالات وعدد من الشخصيات الاعتبارية من محافظة جنين ووسائل الاعلام المحلية والوطنية.

 

وتمت مراسم الافتتاح وقص الشريط عقب الحفل المركزي الذي نظمته شركة "الاتصالات" ووزارة الزراعة في مدرسة ذكور المغير الثانوية المحاذية لموقع المشروع لإحياء ذكرى يوم الأرض والاحتفال باليوم الدولي للغابات وافتتاح المشروع.

 

وفي كلمته أشاد اللواء ابراهيم رمضان محافظ محافظة جنين بأهمية مشروع "غابات الاتصالات" الذي يعنى بتخضير فلسطين والعناية بالأرض والطبيعة، داعياً الجميع للاهتمام بالأرض في كل يوم وليس في يوم الأرض فقط، كما وثمن رمضان جهود شركة الاتصالات في تنفيذ المشروع وإختيار محافظة جنين التي تمتاز  ببيئتها الخضراء ومناخها المعتدل والمناسب للزراعة، وأكد رمضان على ضرورة تعزيز الاستثمار في فلسطين من قبل شركات القطاع الخاص ورجال الأعمال، ووجه شكره لشركة الاتصالات على المشاريع المختلفة التي تنفذها داخل محافظة جنين.

 

ومن جانبه أكد وزير الزراعة شوقي العيسة أن المشروع يأتي استكمالاً للاتفاقية و الشراكة مع شركة الاتصالات الفلسطينية التي تمت العام الماضي؛ مؤكداً أنه وبالرغم من المعيقات التي واجهت المشروع من قبل الاحتلال الا أن الوزارة والشركة ماضية في تنفيذه.


 وأوضح العيسة أن إختيار موقع المغير في جنين جاء لتسليط الضوء على أهمية المنطقة كونها تعتبر من المناطق الأقل حظاً من حيث الخدمات، موضحاً أن المشروع يندرج ضمن رؤية الوزارة لزيادة المساحات الخضراء وزراعة الأشجار في المناطق المصنفة كأراضي غابات ومراعي، وذلك ضمن خطتها الاستراتيجية لابقاء فلسطين خضراء وزراعة دونمات واسعة من الأراضي.

 

وفي ذات السياق أكد مدير عام شركة الاتصالات الفلسطينية "بالتل" معن ملحم على أهمية المشروع الذي يعتبر جزءاً من السيادة الفلسطينية على الأرض، قائلاً: "نسعى من خلال "غابات الاتصالات" إلى زيادة مساحة المناطق الخضراء في فلسطين  لما لها من منافع بيئية، ونتطلع أيضاً من خلال شراكتنا مع وزارة الزراعة إلى تعزيز  قطاع السياحة في فلسطين من خلال توفير مساحات خضراء نموذجية لاستخدامها من قبل  المواطن الفلسطيني".

 

وأضاف ملحم "أصرت الشركة على استكمال المشروع بعد إيقافه في موقع كفر مالك من قبل الاحتلال، فبالرغم من العراقيل والصعوبات التي واجهتنا، إلا أن ذلك لم يثنينا عن الإستمرار بالتعاون مع وزراعة الزراعة وتم مباشرة العمل وإختيار موقع المغير ليكون البديل لموقع كفر مالك، حيث تم إنجاز المشروع في وقت قياسي وزراعة أكثر  من 50 دونماً بـ 4000 شتلة حرجية وتم تجهيزه بكامل الخدمات ليصبح مشروعاً نوعياً على مستوى فلسطين والمنطقة.

 

وعقب إنتهاء الحفل انطلق الحضور إلى موقع الغابة لقص الشريط وزراعة الاشتال فيها، والقيام بجولة داخل الغابة للاطلاع على الخدمات والتجهيزات المتوفرة فيها.

 

انشر عبر