شريط الأخبار

رسالة «تهديد» لجميع الفتحاويين في القدس

08:58 - 31 تموز / مارس 2015

فتح
فتح

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

قالت حركة التحرير الوطني الفلسطيني , فتح إقليم القدس إن ما تقوم به قوات الاحتلال الاسرائيلي من سلسلة اعتقالات بحق الرموز الوطنية وكوادر الحركة وعناصرها في القدس إنما هو رسالة تهديد لجميع الفتحاويين في مدينة القدس.

ويأتي هذا التصريح بعدما أقدمت قوات الاحتلال على اعتقال ما يزيد عن عشرة شبان مقدسيين من كوادر الحركة وأبرزهم الأمين العام للجنة الوطنية لمناهضة التطبيع جهاد عويضة. وكانت قوات الاحتلال قد استدعت أمين السر بالانابة شادي مطور الى التحقيق محذرة إياه من عدم تنفيذ أي نشاط داخل مدينة القدس تزامنا مع ذكرى يوم الأرض. وقالت إنها ستقوم بتنفيذ حملة اعتقالات تطال كوادر الحركة في حال تم التخطيط لأي فعالية تذكر.

ومن جهته قال مطور إن هذه الاعتقالات «تأتي لأسباب سياسيّة وليس لذريعة الأمن التي يحاول الاحتلال الإسرائيلي تسويقها، وتعتبر انتهاكاً فاضحاً لقائمة انتهاكاتها الطويلة للأعراف والمواثيق والاتفاقيات الدولية بحق الفلسطينين». وأضاف أن مواصلة الاحتلال الإسرائيلي «ممارسة سياسة الاعتقال التعسفي لآلاف الفلسطينيين وإخضاعهم للتعذيب والمعاملة القاسية والحاطة بالكرامة».

وذكر أن في هذا «مخالفة صريحة لأحكام المواد 83 – 96 من اتفاقية جنيف الرابعة لسنة 1949 والمادة 9 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية لسنة 1966 والتي تؤكد على الحق في عدم التعرض للاعتقال والاحتجاز التعسفيين».

وحذر من خطورة المرحلة التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق المقدسيين من اعتقالات عنهجية، وقال إن من شأنها أن تزيد من حالة التوتر والمواجهة المباشرة مع قوات المحتل في مدينة القدس وأكنافها في الوقت الذي لن يتوانى فيه المقدسيون عامة وأبناء الفتح خاصة عن الدفاع عن مدينتهم وأقصاهم الشريف.

وطالب إقليم القدس بضرورة تبني استراتيجية واضحة من أجل الدفاع عن رموز الشرعية في القدس ورفع الأمر إلى أعلى الجهات الدولية من أجل لجم إسرائيل ووقفها عند حدها.

 

 

انشر عبر