شريط الأخبار

الاحتلال يعتقل 11 مواطنا من بينهم سيدة في القدس

10:41 - 30 تموز / مارس 2015

فلسطين اليوم

شنت أجهزة أمن الاحتلال الليلة الماضية وفجر اليوم الاثنين، حملة اعتقالات واسعة في عدة أحياء بمدينة القدس المحتلة، طالت نحو عشرة مقدسيين على الأقل، معظمهم من الأسرى المحررين، كما اعتقلت سيدة على أحد أبواب المسجد الأقصى.

وعُرف من بين المعتقلين: جهاد طه (38 عاما) من سلوان جنوب الأقصى، وعمرو أبو عرفة (28 عاما) من حي رأس العامود بسلوان، ومحمد ركن (22 عاما) من حي رأس العامود، وفادي الجعبة (26 عاما) من البلدة القديمة، وإيهاب الجلاد (39 عاما) من بلدة العيسوية، وجهاد عويضة (40 عاما) من حي الثوري بسلوان، والفتى عبد عيسى (15 عاما) من حي شعفاط، والفتى عمر أبو عصب (15 عاما) من حي شعفاط، ومحمد أوشع منى (20 عاما)، ومحمد بسيسو (20 عاما) من البلدة القديمة.

واعتقلت قوات الاحتلال الخاصة السيدة المقدسية عايدة الصيداوي على باب السلسلة (من أبواب المسجد الأقصى المبارك) خلال اعتصامها على بوابة الأقصى احتجاجاً على أبعادها عن المسجد المبارك.

ونقل مراسلنا عن شهود عيان تأكيدهم اعتداء قوات الاحتلال على الصيداوي قبل اعتقالها، خلال محاولة جنود الاحتلال إبعادها عن باب المسجد الأقصى.

واقتادت قوات الاحتلال السيدة الصيداوي الى مركز توقيفٍ وتحقيقٍ تابعٍ لها في المنطقة للتحقيق والاستجواب، علماً أن الاحتلال يلاحق السيدة الصيداوي وأبعدها عدة مرات عن المسجد الاقصى بسبب مشاركتها في التصدي لاقتحامات المستوطنين للمسجد الاقصى.

في السياق، واصلت عصابات المستوطنين اليهود، اليوم الاثنين، اقتحامها للمسجد الاقصى المبارك من باب المغاربة بحراسات شُرطية معززة ومشددة.

وتتم الاقتحامات عبر مجموعات صغيرة ومتتالية وتنفذ جولات مشبوهة واستفزازية في الاقصى يتصدى لها طلبة مجالس العلم بهتافات التكبير الاحتجاجية.

في الوقت نفسه، تدفق المئات من طلبة مدارس القدس المحتلة على المسجد ضمن الرحلات المدرسية التعليمية والاستكشافية، كما يتواجد عدد ملحوظ من المصلين في المسجد المبارك، في حين واصلت قوات الاحتلال احتجاز بطاقات النساء على وجه التحديد خلال دخولهن الى المسجد الأقصى.

انشر عبر