شريط الأخبار

حملة اعتقالات واسعة تزامنا مع يوم الأرض تطال 28 مواطنا في الضفة

08:13 - 30 كانون أول / مارس 2015

فلسطين اليوم - جنين


اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية واليوم الاثنين، 28 مواطنا من محافظات القدس ورام الله ونابلس والخليل وجنين.

ففي مدينة القدس المحتلة، شنت أجهزة أمن الاحتلال الليلة الماضية وفجر اليوم الاثنين، حملة اعتقالات واسعة في عدة أحياء بالمدينة، طالت نحو عشرة مقدسيين على الأقل، معظمهم من الأسرى المحررين، كما اعتقلت سيدة على أحد أبواب المسجد الأقصى.

وعُرف من بين المعتقلين: جهاد طه (38 عاما) من سلوان جنوب الأقصى، وعمرو أبو عرفة (28 عاما) من حي رأس العامود بسلوان، ومحمد ركن (22 عاما) من حي رأس العامود، وفادي الجعبة (26 عاما) من البلدة القديمة، وإيهاب الجلاد (39 عاما) من بلدة العيسوية، وجهاد عويضة (40 عاما) من حي الثوري بسلوان، والفتى عبد عيسى (15 عاما) من حي شعفاط، والفتى عمر أبو عصب (15 عاما) من حي شعفاط، ومحمد أوشع منى (20 عاما)، ومحمد بسيسو (20 عاما) من البلدة القديمة.

واعتقلت قوات الاحتلال الخاصة السيدة المقدسية عايدة الصيداوي على باب السلسلة، خلال اعتصامها على بوابة الأقصى، احتجاجا على أبعادها عن المسجد المبارك.

ونقل مراسلنا عن شهود عيان تأكيدهم اعتداء قوات الاحتلال على الصيداوي قبل اعتقالها، خلال محاولة جنود الاحتلال إبعادها عن باب المسجد الأقصى.

واقتادت قوات الاحتلال السيدة الصيداوي إلى مركز توقيف وتحقيق تابع لها في المنطقة للتحقيق والاستجواب، علما أن الاحتلال يلاحق الصيداوي وأبعدها عدة مرات عن الأقصى، بسبب مشاركتها في التصدي لاقتحامات المستوطنين للمسجد.

في السياق، واصلت عصابات المستوطنين اليهود، اليوم الاثنين، اقتحامها للأقصى من باب المغاربة بحراسات شُرطية معززة ومشددة.

وتتم الاقتحامات عبر مجموعات صغيرة ومتتالية وتنفذ جولات مشبوهة واستفزازية في الأقصى يتصدى لها طلبة مجالس العلم بهتافات التكبير الاحتجاجية.

وفي الوقت نفسه، تدفق المئات من طلبة مدارس القدس المحتلة على المسجد ضمن الرحلات المدرسية التعليمية والاستكشافية، كما يتواجد عدد ملحوظ من المصلين في المسجد المبارك، في حين واصلت قوات الاحتلال احتجاز بطاقات النساء على وجه التحديد خلال دخولهن الى المسجد الأقصى.

ومن رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال الليلة الماضية 13 مواطنا، واستدعت آخرين من قرية عبوين شمال رام الله.

وأوضح نادي الأسير في بيان صحفي، أن قوات الاحتلال داهمت القرية واعتقلت 13 مواطنا، وسلّمت أكثر من 14 آخرين بلاغات لمراجعة مخابراتها، كما وزعت منشورا يتضمن تهديدا لأهالي القرية.

وعرف من بين المعتقلين حتى اللحظة، كل من: أيهم الرفاعي، وعماد حسن، ومحمد حرب، ومحمد طريب، وعلي ناجح، إضافة إلى الشقيقين علي وسائد حجة.

وداهمت هذه القوات قرية قريوت جنوب نابلس، واعتقلت مواطنا منها. وأفادت مصادر محلية ، بأن آليات عسكرية إسرائيلية اقتحمت القرية فجرا، وداهمت عدة منازل فيها، واعتقلت المواطن نضال صلاح بدوي (36 عاما)، عقب تفتيش منزله والعبث فيه.

كما داهمت قوات الاحتلال منزل المواطن مصطفى محمد حسين، وفتشته وعاثت فيه فسادا، وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت سابقا نجله ثائر، ولا يزال رهن التحقيق.

ومن الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال مواطنين، وأصابت آخر بجروح ورضوض، اثر مطاردته في داخل أراضي عام 1948م.

وأفادت مصادر أمنية '، بأن قوات الاحتلال اعتقلت من مدينة الخليل المواطنين، إياد محمد عيسى نيروخ (24عاما) ومحمود عز الرجبي (23عاما).

وفي السياق، أصيب الشاب ثائر القيمري (23عاما) بجروح ورضوض أثناء مطاردته من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة رهط داخل أراضي عام 48، ونقل اثر إصابته لتلقي العلاج في مشفى يطا الحكومي جنوب الخليل.

كما داهمت قوات الاحتلال عدة أحياء في المدينة، ونصبت حواجزها المفاجئة على مداخل بلدات إذنا وسعير وحلحول شمال المحافظة، وفتشت مركبات المواطنين ودققت في بطاقاتهم الشخصية، ما تسبب في إعاقة تنقلهم.

ومن مدينة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الطالب الجامعي أشرف هلال شتى (21 عاما)، بعد مداهمة منزل ذويه في حي خروبة وتفتيشه، والشاب عبدالله سامي قبها (21 عاما)، بعد مداهمة منزله في قرية طورة بمنطقة يعبد.

انشر عبر